وفاة جون لويس رائد الحقوق المدنية بأمريكا.. ورؤساء سابقون ينعونه

عن عمر ناهز 80 عامًا إثر إصابته بالسرطان
وفاة جون لويس رائد الحقوق المدنية بأمريكا.. ورؤساء سابقون ينعونه

أعلنت رئيسة مجلس النواب الأمريكي، نانسي بيلوسي، مساء أمس الجمعة، بالتوقيت المحلي، وفاة عضو الكونجرس الأمريكي، جون لويس، الذي كان ناشطًا في الحقوق المدنية لعقود.

وتوفي لويس، الذي كان عضوًا بمجلس النواب لفترة طويلة، عن عمر ناهز 80 عامًا، وكان يعاني من سرطان البنكرياس.

وأشادت بيلوسي بـ«القيادة الأخلاقية» التي أرساها في الهيئة التشريعية الأمريكية على مدى أكثر من 30 عامًا، واصفة لويس بأنه «ضمير الكونجرس».

وكتبت بيلوسي «كل يوم في حياة جون لويس كان مكرسًا لتحقيق الحرية والعدالة لنا جميعًا».

كان لويس، الذي وُلِد ابنا لمزارع في عام 1940 في ولاية ألاباما، يعتبر واحدًا من أبرز نشطاء الحقوق المدنية في الولايات المتحدة.

وفي ديسمبر الماضي، أعلن لويس أنّه يعاني من سرطان البنكرياس من المرحلة الرابعة، وتعهّد بمحاربته، بينما كان يواصل خدمة ناخبيه في المنطقة الخامسة بولاية جورجيا، خلال انتخابات الكونجرس.

وكتب في بيان في ذلك الوقت «لقد خضت نوعًا من القتال- من أجل الحرية والمساواة وحقوق الإنسان الأساسية- خلال معظم حياتي. لم أواجه على الإطلاق قتالًا مثل الذي أخوضه الآن».

وكتب الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما في بيان «لقد أحب هذا البلد كثيرًا لدرجة أنه خاطر بحياته ودمه كي يظل على قدر المسؤولية... وعلى مر العقود، لم يسخّر نفسه من أجل قضية الحرية والعدالة وحسب، بل كان مصدر إلهام للأجيال من بعده كي تحذو حذوه».

كما نعاه أيضًا الرئيس الأمريكي السابق بيل كلينتون وزوجته وزيرة الخارجية الأمريكية السابقة هيلاري كلينتون في بيان مشترك قالا فيه: «لقد فقدنا عملاقًا. قدّم جون لويس كل ما لديه فداءً لوعد لم يكتمل بأمريكا ينعم فيها الجميع بالمساواة والعدل ولإتاحة مجال لنا لبناء اتحاد أكثر تكاملًا معًا».

واصل لويس كفاحه من أجل الحقوق المدنية وحقوق الإنسان حتى نهاية حياته، وكانت دعواته لإثارة «مشكلات بناءة» مصدر إلهام للآخرين.

وفي عام 2016، قاد لويس «اعتصامًا» نظمه الديمقراطيون في مجلس النواب للمطالبة بالتصويت على لوائح تنظم حيازة الأسلحة.

وكان آخر ظهور عام له الشهر الماضي بعد أن اجتاحت احتجاجات من أجل العدالة العرقية الولايات المتحدة والعالم.

اقرأ أيضًا:

X
صحيفة عاجل
ajel.sa