روسيا تختبر سلاحًا جديدًا يستطيع تدمير الأقمار الصناعية

مُصمَّم للحماية من الهجمات الجوية
روسيا تختبر سلاحًا جديدًا يستطيع تدمير الأقمار الصناعية

أعلنت وزارة الدفاع الروسية، أن روسيا اختبرت صاروخًا جديدًا فائق السرعة يستطيع تدمير الأقمار الصناعية، وتبلع سرعته 9656 كيلومترًا في الساعة.

وقالت وسائل إعلام روسية إن روسيا نجحت في تجربة إطلاق الصاروخ «ماخ 8 زيركون» الذي تبلغ سرعته 9656 كيلومترًا في الساعة، وصُمم للحماية من الهجمات الجوية. 

وأضافت أن الصاروخ تم إطلاقه من ميدان «ساري–شاجان» العسكري الذي يقع في كازاخستان، وتمكَّن من إصابة الهدف الواقع ببحر بارنتس بعد رحلة طولها 449 كيلومترًا تقريبًا، وفق صحيفة «ديلي ميل» البريطانية.

فيما قال أندريه ديومين قائد أول للدفاع الجوي والصاروخي في قوات الفضاء الروسية؛ إن الصاروخ أثبت قدراته عمليًّا بعد سلسلة من الاختبارات، دون أن يكشف المزيد من التفاصيل التي تتعلق بمدى الدقة أو أي معلومات إضافية خاصة بقدرات السلاح، وفق شبكة سكاي نيوز العربية.

وكان رئيس استخبارات الدفاع البريطانية، كشف في سبتمبر الماضي، أن روسيا تطوِّر صاروخًا يعمل بالطاقة النووية، يمكنه التحليق حول الغلاف الجوي للأرض لسنوات متتالية، ومجهز للضرب في أي لحظة.

وخلال توضيحه التهديد الذي تتعرض له بريطانيا، المستند إلى مراجعة أمنية ودفاعية للحكومة؛ قال الجنرال جيم هوكنهول إن روسيا «تجازف بحدود العلم والمعاهدات الدولية» في مخططاتها لتطوير أسلحة جديدة.

اقرأ أيضًا:

قد يعجبك أيضاً

No stories found.