مسلحون إثيوبيون يختطفون 3 تجار من داخل الحدود السودانية

طلبوا فدية لإطلاق سراحهم..
مسلحون إثيوبيون يختطفون 3 تجار من داخل الحدود السودانية

اختطف مسلحون إثيوبيون، اليوم السبت، 3 تجار من داخل الحدود السودانية، وطالبوا بفدية مقابل إطلاق سراحهم. وفقًا لما أفادت به "العربية" في نبأ عاجل.

وذكرت العربية عبر حسابها الرسمي على موقع "تويتر" في نبأ عاجل، أن مسلحين إثيوبيين اختطفوا 3 تجار من داخل الحدود السودانية، مضيفة أن "الخاطفون الإثيوبيون يطالبون بفدية مقابل إطلاق سراح التجار السودانيين".

وقبل أيام قتل 80 مدنيًّا على الأقل في مذبحة جديدة في منطقة بغرب إثيوبيا، وهي نفس المنطقة التي قتل فيها أكثر من 200 شخص الشهر الماضي، حسبما قال نشطاء حقوقيون.

وفي 13 يناير الجاري أكدت وزارة الخارجية السودانية، أن طائرة إثيوبية اخترقت المجال السوداني؛ وذلك بعد وصول رئيس هيئة الأركان بالجيش السوداني الفريق الأول الركن محمد عثمان الحسين، وعدد من كبار قادة الجيش السوداني إلى الشريط الحدودي بين البلدين، لتفقد الخطوط الأمامية.

ووصفت الخارجية السودانية هذا الاختراق، بالتصعيد الخطير وغير المبرر، مضيفةً: «نطالب الجانب الإثيوبي بعدم تكرار الأعمال العدائية؛ لانعكاساتها الخطيرة على مستقبل العلاقات الثنائية والأمن والاستقرار في منطقة القرن الإفريقي»، وفقًا لشبكة سكاي نيوز.

وأعاد الجيش السوداني منذ نوفمبر الماضي، انتشاره في منطقتي الفشقة الصغرى والكبرى، وقال لاحقًا إنه استرد أراضيَ من مزارعين إثيوبيين كانوا يفلحونها تحت حماية ميليشيات إثيوبية منذ عام 1995.

وتتهم الخارجية الإثيوبية القوات المسلحة السودانية بتأجيج الأوضاع على الحدود بالتوغل في الآونة الأخيرة في الأراضي الإثيوبية واحتلال أراضيها الزراعية.

اقرأ أيضًا:

X
صحيفة عاجل
ajel.sa