العثور على وثائق سرية بحوزة بايدن.. وترامب: "متى سيداهم مكتب التحقيقات الفيدرالي منزله؟"

 ترامب
ترامب

علق الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب، على العثور على وثائق سرية تعود إلى فترة تولي الرئيس جو بايدن، منصب نائب الرئيس، خلال ولاية الرئيس الأسبق باراك أوباما.

وقال ترامب عبر Truth Social: "متى سيقوم مكتب التحقيقات الفيدرالي بمداهمة منازل جو بايدن، وربما حتى البيت الأبيض؟ لم يتم رفع السرية عن هذه الوثائق بالتأكيد".

وأفادت صحيفة "واشنطن بوست" أن وزارة العدل الأميركية أطلقت مراجعة لاكتشاف وثائق سرية في مركز بن بايدن للدبلوماسية والمشاركة، الذي يقع وسط العاصمة واشنطن، وهو الذي أطلقه الرئيس جو بايدن بعد أن شغل منصب نائب الرئيس.

وأكد البيت الأبيض أن التحقيق جار بالتعاون مع وزارة العدل، وسرعان ما سلّم الوثائق إلى إدارة المحفوظات والسجلات الوطنية، وهي الوكالة المكلفة بمعالجة السجلات الرئاسية.

وأوضح شخص مطلع على التحقيق، بأنه تم العثور على ما يقرب من 10 وثائق على ما يبدو أنها سجلات إدارة أوباما وبايدن، بما في ذلك عدد صغير من الوثائق ذات العلامات السرية.

وعلى الرغم من أن سوء التعامل المحتمل لبايدن مع الوثائق يعد متوازيا مع وضع ترامب نفسه الذي يخضع لتحقيق جنائي بسبب تعامله مع وثائق سرية بعد مغادرته البيت الأبيض قبل عامين، إلا أن هناك عددا من الاختلاف بين الحالتين. يتمثل أحد الاختلافات المهمة في أن المحامين الشخصيين لبايدن أبلغوا عن وجود المستندات التي يحتمل أن تكون سرية في مركز الأبحاث إلى إدارة المحفوظات والسجلات الوطنية، والتي استحوذت بعد ذلك على الوثائق وأبلغت وزارة العدل بالموقف.

قد يعجبك أيضاً

No stories found.
logo
صحيفة عاجل
ajel.sa