إعدام ثاني نزيل في سجن اتحادي أمريكي خلال يومين

أدين بجريمة قتل
إعدام ثاني نزيل في سجن اتحادي أمريكي خلال يومين

لليوم الثاني على التوالي، سمحت حكومة الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته دونالد ترامب يوم الجمعة بإعدام رجل أدين بجريمة قتل.

وتم إعدام الفريد بورجوا (56 عامًا)، بحقنة قاتلة مساء الجمعة في المجمع الإصلاحي الاتحادي في تير هوت بولاية إنديانا، وفقًا لتقارير وسائل الإعلام. وكان قد أدين في عام 2004، بإساءة معاملة ابنته البالغة من العمر عامين ونصف وتعذيبها وقتلها.

ويوم الخميس، تم إعدام براندون برنارد (40 عامًا) بحقنة قاتلة، أيضًا في المجمع الإصلاحي في تير هوت.

وتم اعتقال برنارد لارتكابه جريمة قتل مزدوجة ارتكبها كعضو في عصابة عندما كان يبلغ من العمر 18 عامًا وحكمت عليه هيئة محلفين بالإعدام. وأعربت نجمة تلفزيون الواقع كيم كارداشيان ويست عن معارضتها الشديدة لحكم بالإعدام الصادر بحقه.

وكانت المحكمة العليا الأمريكية قد رفضت، مساء الخميس، طلبًا بوقف إعدام برنارد.

وتعتزم وزارة العدل الأمريكية تنفيذ عديد من عمليات الإعدام الاتحادية لمجرمين مدانين، قبل أن يتم تنصيب الرئيس المنتخب جو بايدن في 20 يناير المقبل.

X
صحيفة عاجل
ajel.sa