الإرياني: تصفية 9 مدنيين بالحديدة بينهم طفل يذكر بمشاهد إعدام الملالي لمعارضيه

الإرياني: تصفية 9 مدنيين بالحديدة بينهم طفل يذكر بمشاهد إعدام الملالي لمعارضيه

أكد وزير الإعلام اليمني معمر الإرياني، أن جريمة اعدام ميليشيا الحوثي الإرهابية المدعومة من إيران لـ9 مدنيين في محافظة الحديدة، تذكر بمشاهد إعدام نظام الملالي الإيراني لمعارضيه وتعد إعلانا خطيرا عن بدء الميليشيا لأعمال القتل الجماعي لمعارضي الانقلاب.

معارضو الانقلاب

وفي سلسلة تغريدات، نشرها الإرياني عبر حسابه بـ«تويتر»، قال، إن إعدام ميليشيا الحوثي المدعومة من ايران 9 مدنيين من محافظة الحديدة بينهم طفل، بعد سنوات من إخفائهم قسريا وتعذيبهم بشكل وحشي ما أدى لوفاة احدهم، واخضاعهم لمحاكمة صورية حرموا فيها من أبسط حقوقهم، جريمة إرهابية مروعة تكشف بشاعتها ودمويتها واجرامها واستهتارها بارواح اليمنيين.

وأشار إلى أن المذبحة تصعيد يذكر بمشاهد اعدام نظام الملالي الايراني لمعارضيه، واعلان خطير عن تدشين مليشيا لأعمال القتل الجماعي للمناهضين لمشروعها الانقلابي، وتأكيد لاستخدامها القضاء الخاضع لسيطرتها كاداة لتصفية حساباتها السياسية وارهاب خصومها ومعارضيها من سياسيين وإعلاميين وصحفيين.

جرائم الحوثي

وأكد الإرياني، أن الانتهاكات المروعة التي ترتكبها مليشيا الحوثي الارهابية بحق المدنيين في المناطق الخاضعة لسيطرتها، وآخرها جريمة قتل 9 مدنيين بدم بارد، لن تسقط بالتقادم ولن تمر دون عقاب، وأن كافة المتورطين فيها من قيادات وعناصر الميليشيا سيقدمون للمحاسبة في القريب العاجل.

وأبدى وزير الإعلام اليمني تعجبه من صمت المجتمع الدولي والأمم المتحدة والمبعوثين الاممي والأمريكي إزاء جرائم وانتهاكات ميليشيا الحوثي المتواصلة بحق المدنيين والتي تشكل انتهاك صارخ للقوانين والمواثيق الدولية، وجريمة لا تقل دموية وبشاعة عن مشاهد القتل الميداني التي نفذتها "القاعدة، داعش".

وفي وقت سابق، السبت، تداول رواد التواصل الاجتماعي، مقطع فيديو، يوثّق لحظة إعدام ميليشيا الحوثي الإرهابية لـ 9 مدنيين، بينهم طفل، بزعم ضلوعهم في اغتيال صالح علي الصماد.

اقرأ أيضًا:

X
صحيفة عاجل
ajel.sa