مصري يطرق أبواب البرلمان الكندي للمرة الثانية

النائب الكندي المصري، شريف سبعاوي
النائب الكندي المصري، شريف سبعاوي

يخوض النائب الكندي المصري، شريف سبعاوي، الانتخابات البرلمانية بمقاطعة أونتاريو إليزابيث، لفترة ثانية عن حزب المحافظين، والمزمع عقدها في الثاني من يونيو المقبل، بعد أربع سنوات على آخر انتخابات جرت في المقاطعة.

وأعلن رئيس وزراء أونتاريو، دوج فورد، مؤخرًا بدء الحملة الانتخابية لحزب المحافظين التقدمي الكندي للانتخابات، وسط تواجد عدد كبير من الجالية المصرية لدعم إعادة ترشح سبعاوي.

ويقود شريف سبعاوي، حملة قوية لإعادة انتخابه في البرلمان في الانتخابات المقررة في الثاني من يونيو المقبل، تتخذ أشكالاً دعائية عديدة في وسائل الإعلام المختلفة، ومواقع التواصل الاجتماعي للتعريف به وببرنامجه الانتخابي.

ومن بين وسائل الدعاية الانتخابية، يقود سبعاوي حملة لطرق أبواب الناخبين في المقاطعة لحثهم على انتخابه.

وأكد سبعاوي، الذي يًعد أول برلماني من أصول مصرية في كندا، في حديث خاص لـ"سكاي نيوز عربية"، أن "هذه هي المرة الثانية لخوض الانتخابات على مستوى مقاطعة أونتاريو، وعند فوزي ستكون سابقة أولى من نوعها في تاريخ الجالية بكندا".

ويخوض سبعاوي الانتخابات وسط منافسة 7 مرشحين بينهم مرشحان عن حزب الديمقراطيين الجدد، الأول من أصل لبناني، والثاني من أصل صومالي.

وتحدث سبعاوي عن ملامح برنامجه الانتخابي، قائلا: "برنامجي هو برنامج حزب المحافظين، القائم هذه الفترة على تشجيع قطاع الأعمال والشركات الصغيرة، وزيادة الإنفاق على البنية التحتية في مجال الصحة والطرق والمواصلات".

ورجح المرشح الكندي المصري، فوزه في الانتخابات المقبلة، وفقا لما أظهرته مؤشرات واستطلاعات الرأي الأولية.

قد يعجبك أيضاً

No stories found.
صحيفة عاجل
ajel.sa