«التعاون الإسلامي» ترحب بانطلاق المرحلة النهائيّة من العملية السياسية في السودان

منظمة التعاون الإسلامي
منظمة التعاون الإسلامي

أعلنت منظمة التعاون الإسلامي، عن ترحيبها بانطلاق المرحلة النهائيّة من العملية السياسية في السودان، والتي تهدف للوصول إلى اتفاق نهائي لحل الأزمة التي تعيشها البلاد، وما تم من إجراءاتٍ لترتيب أولويات هذه العملية، وتهيئة المناخ وبناء الثقة بين كافّة الأطراف.

وأعرب الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي، حسين إبراهيم طه، عن أمله في أن تتوج هذه المرحلة بالنجاح لما فيه تعزيز الأمن والسلام والاستقرار في السودان (وفقا لبيان نشر على حساب المنظمة بموقع تويتر).

وأكد أمين منظمة التعاون الإسلامي، موقف المنظمة الثابت في دعم جمهورية السودان، وثمن دورها داخل المنظمة، وجهودها في تعزيز التضامن الإسلامي والعمل الإسلامي المشترك.

كانت وزارة الخارجية بالمملكة، أعربت أمس عن ترحيب وتهنئة السعودية لجمهورية السودان الشقيقة على انطلاق المرحلة النهائيّة من العملية السياسية في السودان.

كما نوهت المملكة بالجهود الدولية للآلية الثلاثيّة، ممثلةً بالبعثة الأممية في السودان (اليونيتامس) والاتحاد الأفريقي والإيقاد، مؤكدةً دعمها الدائم لعودة الاستقرار السياسي إلى السودان.

وأكدت الوزارة استمرار المملكة في مساعيها الحميدة مع الأشقاء السودانيين ومع الشركاء الدوليين ضمن المجموعة الرباعية ومجموعة أصدقاء السودان لتحقيق كل ما من شأنه استقرار ونماء وازدهار السودان الشقيق.

قد يعجبك أيضاً

No stories found.
logo
صحيفة عاجل
ajel.sa