دانيال بيرل.. حكومة السند تطعن على براءة المتهم.. وواشنطن غاضبة

عقب ذبح مراسل صحيفة وول ستريت جورنال بوحشية
دانيال بيرل.. حكومة السند تطعن على براءة المتهم.. وواشنطن غاضبة

بادرت الجهات الرسمية في إقليم السند الباكستاني (جنوب البلاد)، اليوم الجمعة، إلى الطعن على حكم ببراءة المشتبه به الرئيسي أحمد عمر سعيد شيخ، في قضية ذبح الصحفي الأمريكي دانيال بيرل، عام 2002.

وطلب النائب العام في إقليم السند بجنوب البلاد، مراجعة القرار بعد رد فعل قوي من جانب الولايات المتحدة.

وقال وزير الإعلام بحكومة إقليم السند ناصر شاه، إن الحكومة الإقليمية لم تطلق سراح شيخ وثلاثة شركاء تمت تبرئتهم أيضًا.

جاء ذلك بعد ساعات من قول المتحدثة باسم البيت الأبيض جين ساكي، أمس الخميس، إن الولايات المتحدة مستاءة من قرار المحكمة العليا الباكستانية تأكيد تبرئة ساحة المسؤولين عن خطف مراسل صحيفة وول ستريت جورنال دانيال بيرل، وقتله بوحشية.

وبرأت المحكمة العليا الباكستانية ساحة أحمد عمر سعيد شيخ (قضى نحو عقدين في السجن بعدما أدين بالتدبير لقتل بيرل)، وأمرت بالإفراج الفوري عنه. ويدعم هذا الحكم الأخير قرار محكمة إقليمية صدر العام الماضي.

وصدر حكم بالإعدام بحق شيخ من جانب محكمة أدنى درجة في عام 2002 عقب القبض عليه، لكن محكمة إقليمية برأت ساحته العام الماضي. ورفضت المحكمة العليا دعاوى الاستئناف التي قدمها والدا بيرل وحكومة السند في قرار أمس الخميس، وأيدت البراءة.

وأثار حكم البراءة رد فعل غاضبًا من والدي بيرل وواشنطن التي وصفته بأنه إهانة لضحايا الإرهاب في كل مكان. وقال والدا بيرل إنهما أصيبا بصدمة من القرار؛ وذلك في بيان عبر محاميهما فيصل صديقي.

وقال صديقي إن طلب المراجعة دائمًا ما يستمع له القضاة أنفسهم؛ ما يعني أنه من غير المرجح توقع قرار مختلف.

يُذكَر أن بيرل –الذي كان مراسل مكتب منطقة جنوب آسيا بصحيفة وول ستريت جورنال الأمريكية، ومقره نيودلهي– تعرض للخطف ثم القتل في مدينة كراتشي بجنوب باكستان في 2002.

X
صحيفة عاجل
ajel.sa