نائب رئيس لبنان السابق: محاولات الهيمنة تحكّمت في اتفاق الطائف لتفخيخ وحدة لبنان

قال نائب رئيس البرلمان اللبناني السابق إيلي الفزرلي، إنه لسوء الحظ أن الخلفيات التي تحكمت في تنفيذ اتفاق الطائف، كانت مشوبة بشتى أنواع الجشع والهيمنة تمهيدًا لتفخيخ وحدة لبنان.

وأضاف -في مداخلة هاتفية لقناة "الحدث"، بمناسبة مرور 33 عاماً على التوقيع على الاتفاق الذي رعته المملكة عام 1989- أن لبنان تقف الآن في الجبهة الأمامية للدفاع عن اتفاق الطائف، مشدداً على أن اتفاق الطائف هو بالفعل دستور لبنان.

الجدير بالذكر، أن اتفاق الطائف الذي رعته المملكة، هو الاتفاق الذي أنهى الحرب الأهلية اللبنانية، ونجح في جمع الفئات المتسارعة في لبنان بعد 15 عاماً.

وأطلق عليه هذا الاسم نسبه إلى مدينة الطائف، حيث جمعت كل الأحزاب اللبنانية في العام 1989، برعاية الملك فهد بن عبدالعزيز رحمه الله.

قد يعجبك أيضاً

No stories found.
صحيفة عاجل
ajel.sa