بايدن ينفي علمه بمحتوى وثائق سرية عثر عليها في مكتبه السابق بجامعة بنسلفانيا

الرئيس الأمريكي جو بايدن
الرئيس الأمريكي جو بايدن

أكد الرئيس الأمريكي جو بايدن، أنه لا يعلم محتوى وثائق رسمية سرّية عثر عليها في مكتبه السابق بأحد المراكز البحثية بجامعة بنسلفانيا، تعود إلى الفترة التي كان يتولّى فيها منصب نائب الرئيس في عهد باراك أوباما.

وقال بايدين «لقد أبلغت بما تمّ العثور عليه وفوجئت عندما علمت أن وثائق متعلّقة بالحكومة نُقلت إلى ذاك المكتب، لكني لا أعرف ما تحتويه تلك الوثائق»، وفقا لـ «سكاي نيوز».

وأكد بايدن أن محاميه سيتعاونون خلال فحص هذه الوثائق، معربًا عن أمله في انتهاء عملية الفحص قريبًا.

يذكر أن البيت الأبيض قد أعلن أمس أنّ محامي بايدن قد عثروا على هذه الوثائق في نوفمبر أثناء إفراغهم لمكتبه في مركز أبحاث في واشنطن تابع لجامعة بنسلفانيا وقاموا بتسليمها إلى هيئة المحفوظات المسؤولة عن حفظ هذا النوع من المستندات الرسمية.

قد يعجبك أيضاً

No stories found.
صحيفة عاجل
ajel.sa