60 ألف موظف بمصافي النفط الإيرانية يُضربون عن العمل بسبب الرواتب

60 ألف موظف بمصافي النفط الإيرانية يُضربون عن العمل بسبب الرواتب

كشفت وسائل إعلام، عن إضراب ما يقارب من 60 ألف عامل من عمال مصافي النفط الإيرانية، وذلك بسبب تأخر الرواتب؛ حيث طالب العمال بزيادة رواتبهم، وتقاضي رواتبهم المتأخرة، وتعديل فترة الإجازات.

وأكد مجلس تنظيم احتجاجات العمال أنه نظرا لارتفاع الأسعار النفط في الوقت الحالي، فلا ينبغي أن ينخفض راتب أي عامل في البلاد دون 12 مليون تومان، وفقًا للعربية.

وبدأت الإضرابات في الأيام الأخيرة من مدينة بهبهان التابعة لمحافظة خوزستان جنوب غربي إيران، ولا تزال مستمرة في العديد من المحافظات.

وغالبًا ما تشهد البلاد احتجاجات، لا سيما مع تدهور الوضع الاقتصادي، على وقع العقوبات الأمريكية التي أضعفت لفترة طويلة قطاع النفط وحدت بشكل واسع من تصديره.

وكان التلفزيون الرسمي الإيراني، قد أعلن الأسبوع الماضي، فوز المرشح إبراهيم رئيسي بانتخابات الرئاسة.

وقال إن رئيسي فاز بالرئاسة بنسبة 62% من إجمالي الأصوات حاصدا 17.8 مليون صوت، مضيفاً أن 28 مليون ناخب شاركوا في الانتخابات من إجمالي 59 مليون ناخب مسجل.

وكانت اللجنة الانتخابية العليا في إيران قد أعلنت تمديد فترة الانتخابات الرئاسية بسبب الإقبال الضعيف.

اقرأ أيضًا:

X
صحيفة عاجل
ajel.sa