أمريكا تعاقب تركيا وتمنحها فرصة «لتغيير المسار»

واشنطن تواجه إصرار أنقرة على صفقة «إس 400»
أمريكا تعاقب تركيا وتمنحها فرصة «لتغيير المسار»

اتخذت الولايات المتحدة الخطوات الأولى لإبعاد تركيا عن برنامج مقاتلات «إف-35» بهدف الوصول إلى التعليق الكامل لمشاركتها في البرنامج بحلول 31 يوليو المقبل، وفقًا لخطاب من وزير الدفاع الأمريكي بالوكالة باتريك شاناهان.

ويأتي خطاب شاناهان إلى نظيره التركي خلوص أكار -الذي أرسل الخميس، وتم الكشف عنه أمس الجمعة- في ظل إصرار أنقرة على المضي قدمًا في خططها لشراء منظومة «إس-400» الدفاعية من روسيا. وقد أكدت الولايات المتحدة مرارًا أنه لا يمكن لتركيا أن تمتلك الاثنين معًا.

وقال شاناهان في خطابه: «لا يزال أمامكم فرصة لتغيير المسار بشأن (إس-400)»، واضعًا خطوات محددة ستتخذها الولايات المتحدة على مدى الأسابيع السبعة المقبلة.

وسيكون الإجراء الأول هو استبعاد تركيا من حضور اجتماع المائدة المستديرة الخاص بـ«إف-35» المقرر الأسبوع المقبل في بلجيكا، كما أن أكار لن يشارك بعد الآن في صياغة الوثائق الخاصة بالطائرة المتقدمة.

كما سيتعين على المتدربين الأتراك المشاركين حاليًّا في التدريب على الطائرة «إف-35» مغادرة الولايات المتحدة بحلول نهاية الشهر المقبل.

وقالت مسؤولة في وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاجون)، في مؤتمر صحفي، إن شاناهان وأكار عقدا اجتماعَيْن في الوزارة بشأن البرنامج خلال الشهرين الماضيين.

وقالت إيلين لورد مساعدة وزير الدفاع: «نريد أن نكون واضحين للغاية بشأن موقفنا، وأن نتأكد من فهم الأتراك أننا هنا لدعمهم في الدفاع الجوي، وأن منظومة (إس-400) لا تتوافق مع (إف-35)».

وأوضحت لورد أنه على الرغم من هذا الموقف، فإن تركيا حليف مقرب بحلف شمال الأطلسي (ناتو)، وأضافت أن «العلاقات العسكرية» بين البلدين قوية.

X
صحيفة عاجل
ajel.sa