مجموعة السبع تُحاصر التحركات الخبيثة لإيران بالمنطقة

مجموعة السبع تُحاصر التحركات الخبيثة لإيران بالمنطقة

أكد زعماء مجموعة الدول الصناعية السبع الكبرى، التزامهم بضمان عدم تطوير إيران لسلاح نووي ودعم استئناف مباحثات الاتفاق النووي ومطالبة طهران بوقف أنشطتها الصاروخية وإدانة دعم إيران لقوات مقاتلة بالوكالة وجهات مسلحة غير حكومية.

وفي ختام قمتهم التي استمرت ثلاثة أيام بمدينة كورنوال البريطانية، أعرب زعماء  المجموعة التي تضم الولايات المتحدة والمملكة المتحدة وألمانيا وفرنسا وكندا واليابان، عن قلقهم إزاء انتهاكات حقوق الإنسان في إيران، مطالبين طهران بالتعاون بشكل كامل مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

وتسعى دول المجموعة لإظهار وحدة صف حول الملفات الكبرى التي تواجه العالم، بدءًا بالتغيّر المناخي، مرورًا بالجائحة، ووصولًا إلى إنعاش الاقتصاد العالمي.

وإزاء الدعوات المتزايدة في الأشهر الأخيرة للتضامن، توصّلت دول المجموعة إلى تعهّد بتوزيع أكثر من مليار جرعة من اللقاحات المضادة لكوفيد-19 بحلول نهاية العام 2022 على أمل القضاء على الجائحة، وفق ما أعلن رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون في ختام القمة.

وأعد قادة دول مجموعة السبع خطة ترمي إلى تهيئة العالم لتمكينه من التصدي لجائحة جديدة في غضون أقل من مئة يوم، كما طالبوا منظمة الصحة العالمية بتحقيق أكثر تعمّقا حول منشأ فيروس كورونا.

X
صحيفة عاجل
ajel.sa