تركيا تفجّر الأوضاع مع اليونان بقرار استفزازي.. وأثينا تعلّق

أكدت أطماعها في سرقة غاز شرق المتوسط..
تركيا تفجّر الأوضاع مع اليونان بقرار استفزازي.. وأثينا تعلّق

في خطوة تؤكد إصرار تركيا على إشعال الصراع في منطقة شرق المتوسط، مدّدت أنقرة، اليوم الأحد، مهمة سفينة للتنقيب عن الغاز؛ تتنازع عليها مع اليونان، رغم احتجاجات أثينا التي تندد بـ«نشاط غير قانوني».

وأعلنت البحرية التركية في رسالة عبر نظام الإنذارات البحري «نافتيكس» أن سفينة الرصد الزلزالي «عروج ريس» ستواصل مهمّتها حتى 14 نوفمبر.

وأثار إرسال السفينة، الذي أصبح رمزًا لأطماع أنقرة في الغاز، تصعيدًا في التوتر مع أثينا في الأشهر الأخيرة.

وتتهم اليونان تركيا بانتهاك القانون البحري الدولي عبر التنقيب في مياهها، خصوصًا حول جزيرة «كاستيلوريزو» وتطالب بفرض عقوبات أوروبية على أنقرة.

وتركيا واليونان، العضوتان في حلف شمال الأطلسي، على خلاف بسبب تضارب مطالبات كل منهما بأحقيته في موارد النفط في منطقة شرق البحر المتوسط وحدود الجرف القاري لكل منهما.

وقال وزير الخارجية اليوناني، نيكوس دندياس، في بيان مكتوب: «تدين اليونان مرة أخرى هذا السلوك المستهتر»، مضيفًا أن «حكومة بلاده تعد احتجاجًا دبلوماسيًا رسميًا وستُطلِع شركاءها في الاتحاد الأوروبي وحلفاءها على القضية».

وشهدت الجارتان لحظة نادرة من التضامن، عندما اتصل رئيس الوزراء اليوناني كيرياكوس ميتسوتاكيس بالرئيس التركي رجب طيب أردوغان، يوم الجمعة الماضي، لتقديم تعازيه في ضحايا الزلزال القوي الذي ضرب البلدين وأسقط قتلى من المدنيين في مدينة أزمير التركية.

اقرأ أيضًا: 

X
صحيفة عاجل
ajel.sa