منظمة الصحة العالمية تكشف الفرق بين المتحورين دلتا وأوميكرون

منظمة الصحة العالمية تكشف الفرق بين المتحورين دلتا وأوميكرون

كشفت منظمة الصحة العالمية، اليوم الإثنين عن الاختلافات بين متحوري فيروس كورونا المستجد، دلتا وأوميكرون.

وقالت الصحة العالمية أن متحور «أوميكرون» من الفيروس التاجي المستجد معدٍ أكثر من المتحورات السابقة المعروفة ولكنه أقل خطورة منها.

وبينت أنه وفقا للبيانات الأولية يمكن للمتحور أوميكرون أن يخفض بعض الشيء من فعالية اللقاحات المضادة للفيروس التاجي المستجد، ولكنه أقل خطورة من «دلتا».

وجاء في بيان المنظمة: لدينا معلومات محددة فقط، ولا توجد أدلة مؤكدة عن فعالية اللقاحات ضد متحور أوميكرون. وتشير البيانات الأولية، إلى أن تغيرات كبيرة في بروتين متحور أوميكرون، ما يسبب انخفاض فعالية اللقاحات ضده وضد انتقاله، بحسب روسيا اليوم.

ويعتقد خبراء المنظمة أن متحور أوميكرون ليس بخطورة المتحورات السابقة؛ حيث وفقا للبيانات المتوفرة، كانت معظم الإصابات المكتشفة، من دون أعراض أو مسار خفيف إلى معتدل للمرض؛ ولكنه ينتشر بسرعة كبيرة، اكبر من سرعة انتشار دلتا، حيث اكتشف 63 دولة وسوف ينتقل حتما إلى دول أخرى.

ووفقا للعلماء البريطانيين حصلت في متحور «أميكرون» 32 طفرة، معظمها في البروتين S (بروتين سبايك). وأن التغيرات في جينوم الفيروس تجعله أسرع انتشارا وأكثر مقاومة للأجسام المضادة الموجودة في أجسام المتعافين من «كوفيد-19» والمطعمين ضده.

اقرأ أيضا

قد يعجبك أيضاً

No stories found.