وثائق تكشف أصل كورونا.. تسريب أنواع محدثة من الفيروس في 2018

وثائق تكشف أصل كورونا.. تسريب أنواع محدثة من الفيروس في 2018

كشف تقرير بريطاني، عن معلومات جديدة بشأن تسريب أنواع محدثة من فيروسات كورونا عام 2018، ضمن دراسة لتصميم اللقاحات بمعهد ووهان للفيروسات.

وذكر تقرير لصحيفة «تلجراف» البريطانية، أنه قبل 18 شهرًا من تسجيل أول إصابات بفيروس كورونا، عرض العلماء خططًا لإطلاق جسيمات نانوية تحتوي على بروتينات من فيروسات كورونا، تخترق جلد الخفافيش داخل الكهوف بمقاطعة يونان الصينية، وفق وثائق مسربة.

وأوضحت التسريبات، أنَّ فريق العلماء الذي ضمَّ باحثين أمريكيين، طلب 14 مليون دولار من وكالة مشاريع الأبحاث الدفاعية التابعة للبنتاجون، لتمويل دراسة لتركيب فيروسات خيمرية محدثة جينيًا قادرة على إصابة البشر بطريقة أسهل، لكن الطلب قوبل بالرفض خشية تعرض حياة أعضاء المجتمعات المحلية للخطر.

ولفت التقرير، إلى أنَّ العلماء كانوا يأملون في إطلاق مواقع التقسيم الخاصة بالبشر في فيروسات كورونا الخفافيش، لتسهيل تسلل الفيروس إلى خلايا البشر، مؤكدًا أنّ الباحثين في العالم استغربوا خلال تحديد التسلسل الجيني لـ"SARS-CoV-2" لأول مرة، بتطوير قدرة الفيروس على التكيف مع الإنسان في موقع التقسيم على البروتينات المسننة، مرجعين ذلك إلى أنه سبب العدوى العالية لكورونا.

اقرأ أيضا| 

X
صحيفة عاجل
ajel.sa