نائب الرئيس اليمني: المبادرة السعودية ستكون كاشفة لمزايدات ميليشيا الحوثي

ممثل السويد باليمن يؤكد دعم بلاده للحكومة الشرعية
نائب الرئيس اليمني: المبادرة السعودية ستكون كاشفة لمزايدات ميليشيا الحوثي

التقى نائب الرئيس اليمني الفريق الركن علي محسن صالح في مدينة الرياض، الأربعاء، بممثل السويد الخاص لليمن السفير بيتر سيمنبي.

واستعرض الجانبان خلال اللقاء، عددًا من الموضوعات المرتبطة بتحقيق السلام وفي مقدمتها مبادرة المملكة العربية السعودية لإنهاء الأزمة اليمنية التي رحّبت بها الحكومة اليمنية الشرعية تأكيدًا لحرصهما الدائم على تحقيق السلام وإنهاء معاناة اليمنيين، وفقًا لوكالة الأنباء اليمنية الرسمية (سبأ).

وأشاد نائب الرئيس اليمني خلال اللقاء، بمبادرة المملكة العربية السعودية لإنهاء الأزمة في بلاده، ووصفها بالإيجابية. وقال: إن المبادرة تجسّد حرص المملكة على تحقيق السلام الدائم في اليمن وإرساء الأمن والاستقرار فيها والدفع بعجلة البناء والتنمية إلى الأمام بعيدًا عن المطامع والأهداف الإيرانية.

وأكّد أن مبادرة المملكة، ستكشف ما إذا كان رفع معاناة الشعب اليمني تقع ضمن اهتمامات الحوثيين أم أنها مجرّد فزاعة ومزايدة يستثمرونها لإطالة الحرب وجباية الأموال وتعزيز نفوذ إيران في اليمن.

وطالب المسؤول اليمني، المجتمع الدولي لاتخاذ موقف حازم تجاه استمرار تعنت الحوثيين ورفضهم لكل مبادرات السلام. كما عد استمرار التصعيد الحوثي على تجمعات المدنيين والنازحين في بلاده، وكذا الاستمرار في إطلاق الصواريخ الباليستية والطائرات المسيرة باتجاه المملكة إشارات سلبية واضحة لرفض الميليشيا المدعومة من إيران كل فرص السلام والتهدئة ووقف إطلاق النار.

فيما جدّد ممثل السويد من جهته، تأكيد بلاده دعمها للشرعية اليمنية ومؤسسات الدولة وإحلال السلام، منوهًا إلى حرص مملكة السويد على رفع المعاناة على اليمنيين ودعمها للجهود الأممية الهادفة إلى إنهاء الحرب وبناء وتنمية اليمن.

X
صحيفة عاجل
ajel.sa