ديكتاتورية أردوغان وعصفه بالأكراد تستفز الاتحاد الأوروبي

عزل رؤساء 3 بلديات وعيّن «وصاة» موالين له..
ديكتاتورية أردوغان وعصفه بالأكراد تستفز الاتحاد الأوروبي

هاجم المتحدث باسم الأمانة العامة للمجلس الأوروبي، دانييل هولتجن، قرار الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، بتعيين «وصاة» على ديار بكر، وقال، هلوتجن، «إن تعيين وصاة على بلديات -ديار بكر وماردين وفان- يضر بانتخابات 31 مارس وبمسار الديمقراطية في الإدارات المحلية في تركيا»، مشيرًا إلى أن المجلس الأوروبي سيواصل متابعة الوضع، الذي يبعث على القلق الشديد».

كما أبدى رئيس مجلس السلطات المحلية والإقليمية لمجلس أوروبا، أندرس كناب، قلقًا شديدًا من قرار الرئيس التركي بتعيين  وصاة على بلديات ديار بكر وماردين وفان، مطالبًا بضرورة ضمان انتخاب المواطنين لإدارات جديدة بدون إضاعة للوقت في المدن التي شهدت تعيين وصاة، وفقًا لصحيفة زمان التركية.

يأتي ذلك بعد يومين من إعلان وزارة الداخلية التركية، عزل رؤساء بلديات في محافظات ديار بكر وماردين ووان -ذات الأغلبية الكردية- بزعم وجود تحقيقات بحقهم بتهم تتعلق بدعم الإرهاب، بينما ينتمي المسؤولون الثلاثة لحزب الشعوب الديمقراطي وكان تم انتخابهم قبل خمسة أشهر فقط.

واستخدمت قوات الأمن التركية الغاز المسيل للدموع وخراطيم المياه لتفريق الاحتجاجات التي اندلعت أمس الثلاثاء، في محافظة ديار بكر جنوب شرقي البلد ضد الحكومة، وذلك بعد قرار وزارة الداخلية بعزل ثلاثة رؤساء البلديات.

وهدد أردوغان قبل الانتخابات المحلية في مارس الماضي، بعزل رؤساء البلديات المنتمين لحزب الشعوب، في حال طالتهم اتهامات على صلة بالإرهاب حتى إذا فازوا في الانتخابات.

ودأبت السلطات التركية، منذ محاولات الانقلاب المزعومة عام 2016 على عزل عشرات من رؤساء البلديات المنتمين لحزب الشعوب وعينت مكانهم أشخاصًا موالين لأردوغان شخصيًّا ولحزبه الحاكم والحاشية التي تدير دفة الأمور في تركيا.

X
صحيفة عاجل
ajel.sa