الجامعة العربية توجه رسالة للصليب الأحمر حول خطر كورونا على الأسرى الفلسطينيين

في ظل تفشي الوباء في الأراضي المحتلة
الجامعة العربية توجه رسالة للصليب الأحمر حول خطر كورونا على الأسرى الفلسطينيين

وجّه الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبوالغيط، رسالة مكتوبة إلى المدير العام للجنة الدولية للصليب الأحمر روبير مارديني؛ بشأن أوضاع الأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال، في ظل خطر انتشار وباء كورونا.

وشدَّد في رسالته وفقًا لبيان صدر عن الجامعة العربية- اليوم- على خطورة الأوضاع، التي يتعرض لها نحو خمسة آلاف أسير فلسطيني في سجون الاحتلال، في ظل تفشي الوباء في الأراضي المحتلة، مبينًا أن من بين هؤلاء كبار السن والمرضى وأصحاب المناعة المتدنية، وهي الفئات الأكثر ضعفًا وعُرضة للخطر في مواجهة فيروس «كوفيد-19».

ولفت أبوالغيط الانتباه- في رسالته- إلى الأوضاع الخطيرة، التي يتعرض لها الأسرى في سجون الاحتلال، من بينها غياب الأطباء المتخصصين، وكذا الأجهزة الطبية لمساعدة المرضى، فضلًا عن افتقار أماكن الاحتجاز للتهوية الجيدة، والنقص الشديد في مواد التنظيف، وغيرها من المواد الضرورية.

وعبّر الأمين العام للجامعة العربية، عن أسفه لقيام المحتل الإسرائيلي باتخاذ قرارٍ بالإفراج عن بعض السجناء الجنائيين من مواطنيها؛ فيما استثنت الأسرى الفلسطينيين، وهو ما يُعد أمرًا مخالفًا لمعايير الإنسانية ولقواعد القانون الدولي، التي نصت في اتفاقية جنيف الرابعة على حماية حقوق الأسرى في زمن انتشار الأوبئة، علمًا بأن دولًا كثيرة في العالم قد قررت الافراج عن أعداد من السجناء؛ لتفادي خطر تفشي الوباء في السجون.

اقرأ أيضًا:

قد يعجبك أيضاً

No stories found.