التيار الصدري يطالب بتغيير مسؤول الحشد الشعبي.. ويعدد الأسباب

مقتدى الصدري
مقتدى الصدري

شن القيادي في التيار الصدري صالح محمد العراقي الملقب بوزير الصدر هجومًا شرسًا ضد الميليشيات مطالبًا القوات المسلحة بضبطها بعد تجدد الاشتباكات المسلحة في مدينة البصرة جنوبي العراق.

واقترح وزير الصدر، في بيان له، اليوم الخميس على قائد القوات المسلحة حفاظًا على هيبة الدولة وإنهاء تواجد المليشيات في الأماكن الحساسة تغيير فالح الفياض مسؤول الحشد، وذلك لأنه متحزب ورئيس كتلة، كما أنه لا يمتلك شخصية قوية أو ذهنية عسكرية، وغير مؤهل لهذا المنصب.

اقرأ أيضاً
العراق.. تجدد الاشتباكات بين العصائب وسرايا السلام في محافظة البصرة
مقتدى الصدري

كما طالب وزيرالصدر باستصدار أمر حازم وشديد، بحل الفصائل التي تدعي المقاومة وهي تقتل أبناء الشعب العراقي، وإخراج جميع الفصائل، بل والحشد الشعبي من المنطقة الخضراء، مؤكدًا أن بقاءهم فيه خطورة أمنية على مؤسسات الدولة.

كما أكد ضرورة إبعاد الحشد الشعبي عن السيطرات والمنافذ الحدودية حفاظًا على سمعة المجاهدين الأخيار، فهناك من يتعمد تشويه سمعتهم من خلال استعمال العنف والتجارة والتهريب وغير ذلك.

وشدد على دعم المجاهدين في المناطق المحررة، فإن بعضهم يعاني من التهميش وعدم الاعتناء من الناحية العسكرية والأمنية واللوجستية، ويفتقدون لأبسط المقومات.

وكانت الاشتباكات تجددت في محافظة البصرة جنوبي العراق بين عصائب أهل الحق وسرايا السلام، ووجّه محافظ البصرة «أسعد العيداني» قوات الأمن بالنزول إلى الشارع ومنع المظاهر المسلحة.

قد يعجبك أيضاً

No stories found.
صحيفة عاجل
ajel.sa