الولايات المتحدة تجهّز قيودا جديدة لمنع الصين من التكنولوجيا اللازمة لرقائق الذكاء الاصطناعي

الولايات المتحدة تجهّز قيودا جديدة لمنع الصين من التكنولوجيا اللازمة لرقائق الذكاء الاصطناعي

تعمل إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن، خلال الفترة الحالية، في فرض المزيد من القيود على وصول الصين إلى تكنولوجيا الرقائق المستخدمة في الذكاء الاصطناعي، مستهدفة الأجهزة الجديدة التي بدأت في دخول السوق.

ونقلت «بلومبرغ» عن مصادر، أن التدابير التي تتم مناقشتها ستحد من قدرة الصين على استخدام بنية رقاقة متطورة تُعرف باسم بوابة شاملة أو GAA، ووعدت GAA بجعل أشباه الموصلات أكثر قوة ويقدمها حالياً مصنعو الرقائق.

وقالت المصادر إنه من غير الواضح متى سيتخذ المسؤولون قرارا نهائيا بشأن ذلك، مؤكدين أنهم ما زالوا يحددون نطاق القواعد المحتملة، مشيرة إلى أن هدف الولايات المتحدة، هو جعل من الصعب على الصين تجميع أنظمة الحوسبة المتطورة اللازمة لبناء وتشغيل نماذج الذكاء الاصطناعي - وعزل التكنولوجيا التي لا تزال في مهدها قبل تسويقها.

فيما تتطلع شركات مثل «إنفيديا»، و«إنتل»، و«AMD»، إلى جانب شركاء التصنيع «TSMC»، و«سامسونج إلكترونيكس» إلى بدء الإنتاج الضخم لأشباه الموصلات بتصميم GAA خلال العام المقبل.

يأتي ذلك فيما انخفضت أسهم إنفيديا بنسبة 2.5% إلى 118.74 دولاراً في نيويورك، أمس، بعد أن ذكرت بلومبرغ الخبر، كما انخفضت AMD بنسبة 1.9%، بينما انخفضت إنتل بأقل من 1%.

كانت فرضت الولايات المتحدة، العديد من القيود على بيع أشباه الموصلات المتقدمة وأدوات صنع الرقائق إلى الصين، حيث قالت وزيرة التجارة جينا ريموندو في السابق إن الولايات المتحدة ستضيف إلى هذه التدابير حسب الحاجة لإبعاد التكنولوجيا الأكثر تقدما في مجال الذكاء الاصطناعي عن أيدي بكين، وذلك بسبب المخاوف من أنها قد تعطي ميزة للجيش الصيني.

قد يعجبك أيضاً

No stories found.
logo
صحيفة عاجل
ajel.sa