أستاذ اقتصاد: خسائر إفريقيا بسبب المجاعة المحتملة قد تتجاوز أعداد ضحايا كورونا

أستاذ اقتصاد: خسائر إفريقيا بسبب المجاعة المحتملة قد تتجاوز أعداد ضحايا كورونا
أستاذ الاقتصاد بجامعة كارديف، عبد اللطيف درويش

قال أستاذ الاقتصاد بجامعة كارديف، عبد اللطيف درويش، إن خسائر دول إفريقية بسبب المجاعة المحتملة قد تتجاوز أعداد ضحايا جائحة كورونا.

وأضاف خلال حديثه لقناة "العربية"، الاثنين، أن دولة مثل الصين ورغم الطاقة البشرية المهولة مخزونها الاستراتيجي من السلع يصل إلى سنة واحدة فقط.

اقرأ أيضاً
قرار «موجع».. «الأغذية العالمي» يخفض حصص لاجئي شرق أفريقيا 50%
أستاذ الاقتصاد بجامعة كارديف، عبد اللطيف درويش

وأوضح أن بعض دول المنطقة ومنها السعودية والإمارات والأردن نجحت في زيادة مخزنها الاستراتيحي من السلع، مشيرًا إلى أن مخزون مصر يكفي لـ4 أشهر فقط.

وأشار أستاذ الاقتصاد بجامعة كارديف إلى أن تخزين السلع والطاقة يحتاج إلى طاقات وإمكانات كبيرة، وإذا طل الحال كما هو عليه ستكون هناك مجاعة في غرب إفريقيا والقرن الإفريقي تفوق ضحايا جائحة كورونا.

وحذر برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة، أمس الأحد، من أن اللاجئين في شرق إفريقيا وغربها سيتلقون معونات غذائية أقل بسبب زيادة الطلب ونقص التمويل.

وأوضح البرنامج أن ثلاثة أرباع اللاجئين في شرق القارة المدعومين من برنامج الأمم المتحدة واجهوا خفضا في حصصهم الغذائية بنسبة تصل إلى 50%، فيما كان اللاجئون في إثيوبيا وكينيا وجنوب السودان وأوغندا الأكثر تضررًا.

قد يعجبك أيضاً

No stories found.
صحيفة عاجل
ajel.sa