25 مليون أفغاني يعتمدون على المنظمات الإنسانية.. وفد أممي يدعو طالبان لإلغاء القيود على النساء

النساء في أفغانستان
النساء في أفغانستان

اعرب مسؤولون أمميون خلال زيارتهم إلى أفغانستان، عن قلقهم بشأن المرسوم الأخير بمنع النساء من العمل لدى المنظمات الوطنية والدولية غير الحكومية، بما يقوض عمل عدد هائل من المنظمات التي تساعد نحو 25 مليون أفغاني.

وأوضحت الأمم المتحدة –في بيان لها- أنه نيابة عن الأمين العام للأمم المتحدة، قام كل من نائبته «أمينة محمد»، والمديرة التنفيذية لهيئة الأمم المتحدة للمرأة «سيما بحوث»، ومساعد الأمين العام للشؤون السياسية وبناء السلام وعمليات السلام «خالد الخياري»، بزيارة لأفغانستان لمدة أربعة أيام، لتقييم الوضع والانخراط مع السلطات الفعلية والتأكيد على تضامن الأمم المتحدة مع الشعب الأفغاني.

وأضاف البيان، أن طالبان اتخذت خطوات مؤخراً لإغلاق الجامعات أمام الطالبات بأنحاء البلاد حتى إشعار آخر، كما منعت الفتيات من الالتحاق بالمدارس الثانوية، وفرضت قيوداً على حرية الفتيات والنساء في الحركة، وأبعدت النساء عن معظم مجالات العمل.

وقالت نائبة الأمين العام للأمم المتحدة، أمينة محمد، إن رسالتها كانت واضحة للغاية، حيث إن هذه القيود تنتهك حقوق النساء وتحرم مجتمعاتهن من خدماتهن.

وأضافت أن أفغانستان في الوقت الحالي تضع نفسها في عزلة في ظل أزمة إنسانية مروعة في دولة من أكثر الدول ضعفاً وعرضة لتغير المناخ.

من جانبها، قالت المديرة التنفيذية لهيئة الأمم المتحدة للمرأة، سيما بحوث، إن الأمم المتحدة وشركاؤها، بما في ذلك منظمات وطنية ودولية، تساعد أكثر من 25 مليون أفغاني يعتمدون على المساعدة الإنسانية للبقاء على قيد الحياة.

قد يعجبك أيضاً

No stories found.
logo
صحيفة عاجل
ajel.sa