وفاة طفل ووالده وبتر قدم ابن عمه جراء سقوط قذيفة حوثية على منزل بتعز

ميليشيا الحوثي
ميليشيا الحوثي

في حلقة جديدة من مسلسل استهداف ميليشيا الحوثي الإرهابية للأطفال الأبرياء في اليمن، توفي طفل اليوم الإثنين، متأثرًا بإصابته بقذيفة أطلقتها ميليشيا الحوثي بعد ساعات من مقتل والده بذات الحادثة، في مدينة تعز، جنوبي غرب اليمن.

ولقى الطفل "سامي سهيم" البالغ من العمر 3 سنوات، حتفه بعدما أصيب جراء سقوط قذيفة حوثية، أمس الأحد، على منزلهم الواقع في حي المطار القديم غربي مدينة تعز –وفقا لـ"الحدث"-.

وتأتي وفاة الطفل سامي، بعد ساعات من مقتل والده وإصابة ابن عمه الرضيع في قدمه وبترها.

وتشهد مدينة تعز من وقت لآخر، أعمال قصف وقنص على أيدي مسلحين من ميليشيا الحوثي الإرهابية، متمركزين في أطراف المدينة، مخلفة سقوط ضحايا في أوساط المدنيين.

قد يعجبك أيضاً

No stories found.
صحيفة عاجل
ajel.sa