بايدن يتعهد برد عسكري مشروط على طالبان.. ويصف فوضى كابول بـ«المؤلمة»

بايدن يتعهد برد عسكري مشروط على طالبان.. ويصف فوضى كابول بـ«المؤلمة»

تعهد الرئيس الأمريكي جو بايدن بايدن برد سريع وقوي إذا هاجمت حركة طالبان أمريكيين أو عرقلت العمليات العسكرية التي تجري حاليًا في مطار كابول.

ووصف الرئيس الأمريكي (في أول تصريحات علنية منذ سيطرة حركة طالبان على أفغانستان) مشاهد الفوضى واليأس في كابول بأنها مؤلمة للغاية.

إلى ذلك أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاجون) أنها نشرت حتى الآن 500ر2 جندي في مطار العاصمة الأفغانية كابول، في إطار عملية إجلاء غير قتالية في أفغانستان.

وقال المتحدث باسم البنتاجون جون كيربي اليوم الإثنين إنه من المقرر وصول قوات إضافية في غضون ال 24 ساعة المقبلة، ليرتفع إجمالي القوات الأمريكية في مطار كابل إلى أكثر من 3 آلاف جندي.

وأضاف كيربي أنه من المفترض تواجد حوالي 6000 جندي أمريكي في الموقع في غضون الأيام القليلة المقبلة، مشيرًا إلى أن تلك القوات ستتولى تأمين المطار وتنظيم عملية إجلاء المواطنين الأمريكيين والموظفين الأفغان الذين عملوا مع القوات الأمريكية.

 وأكد كيربي التقارير التي تحدثت عن مقتل مسلحين اثنين أفغانيين على أيدي القوات الأمريكية في مطار كابل.

وقال المتحدث باسم البنتاجون إن التقارير الأولية تشير إلى أن هذين المسلحين الاثنين لا ينتميان لحركة طالبان.

وأضاف كيربي أن القوات الأمريكية في المطار مارست حقها في الدفاع عن النفس، دون تقديم مزيد من التفاصيل.

وفي إشارة إلى الفوضى التي شهدها مطار كابل صباح اليوم قال كيربي، إن الجنود الأمريكيين يعملون الآن مع جنود أتراك وقوات من دول شريكة أخرى لإخلاء مدرج المطار من حشود المواطنين الأفغان حتى يمكن استئناف العمليات الجوية.

واختتم المتحدث باسم البنتاجون تصريحاته، قائلًا: إن مقاطع الفيديو التي تظهر مواطنين أفغان وهم يحاولون التشبث بطائرات نقل أمريكية، تبعث على القلق، مشيرًا إلى أنه لن يستطيع تأكيد صحتها.

 وشدد كيربي على أهمية استئناف العمليات الجوية بشكل منتظم في المطار.

قد يعجبك أيضاً

No stories found.
صحيفة عاجل
ajel.sa