تجدد الهجوم بقذائف صاروخية وطائرات مسيرة على مناطق سورية

نفذته مجموعات مسلحة وأسفر عن سقوط قتيل وعدة جرحى
تجدد الهجوم بقذائف صاروخية وطائرات مسيرة على مناطق سورية

أفادت وسائل إعلام سورية، اليوم السبت، بأنّ الدفاعات الجوية في قاعدة حميميم الجوية تصدّت لقذائف صاروخية وطائرات مسيرة أطلقتها مجموعات مسلحة.

وقال التليفزيون الحكومي إنّ هذه الجماعات - التي لم يكشف هويتها - أطلقت قذائف صاروخية وطائرات مسيرة على قاعدة حميميم وريفي جبلة والقرداحة قرب مدينة اللاذقية الساحلية؛ ما أدّى إلى مقتل شخص وإصابة آخرين في جبلة.

يأتي هذا بعد ساعات من إعلان وكالة الأنباء السورية «سانا» أن الدفاعات الجوية استهدفت أجسامًا مضيئة، وأسقطت عددًا منها، واتهمت الاحتلال الإسرائيلي بشن هذا الهجوم.

في سياق متصل، أوضح مصدر عسكري أنّ قوات الدفاع الجوي اكتشفت أهدافًا وصفها بـ«المعادية»، قادمة من اتجاه القنيطرة وتصدت لها، فيما قال مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان رامي عبدالرحمن: «سُمع دوي انفجارات عنيفة في محيط العاصمة دمشق ناجم عن استهداف محيطها بعدة صواريخ إسرائيلية.. سُمعت أصوات ثلاثة انفجارات شديدة على الأقلّ في جنوب وجنوب غربي العاصمة.. أحد الانفجارات شوهِد وَميضُه غرب جرمانا، ولا يُعلم ما إذا كانت ناجمًا عن تصدّي الدفاعات الجوّية».

وكانت الدفاعات الجوية السورية تصدّت في 13 أبريل الماضي، لقصف جوّي إسرائيلي استهدف منطقة مصياف في محافظة حماة بوسط سوريا وأسقطت صواريخ عدّة، بحسب ما أفادت وكالة «سانا» الرسمية التي تحدّثت آنذاك عن جرح ثلاثة مقاتلين.

وفي الأعوام الأخيرة، كثّفت إسرائيل وتيرة قصفها في سوريا، مستهدفةً مواقع للجيش السوري وأهدافًا إيرانيّة وأخرى لحزب الله اللبناني.

X
صحيفة عاجل
ajel.sa