أستاذ علاقات دولية: فرنسا مهددة بعدم استقرار سياسي بعد كسر موجة صعود أقصى اليمين

أستاذ علاقات دولية: فرنسا مهددة بعدم استقرار سياسي بعد كسر موجة صعود أقصى اليمين

قال أستاذ العلاقات الدولية خطار أبو دياب، إن فرنسا مهددة بعدم الاستقرار السياسي بعد كسر موجة صعود أقصى اليمين.

وأضاف أبو دياب، بمداخلة عبر أثير «العربية إف إم»، أن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون كان رهانه بالدعوة إلى الانتخابات المبكرة محفوفا بالمخاطر نتيجة تحالف جميع القوى الفرنسية والوعي الشعبي.

وتابع، أن ماكرون يعمل على إطالة أمد المدة الزمنية لتصريف الأعمال حيث طلب من رئيس حكومته عدم الاستقالة، بينما يعاني الرئيس الفرنسي من مأزق سياسي، وحال كانت إرادة سياسية يمكن لفرنسا تكوين ائتلاف لإدارة البلاد.

قد يعجبك أيضاً

No stories found.
logo
صحيفة عاجل
ajel.sa