أمن الدولة الكويتي يستدعي مبارك الدويلة على خلفية «لقاء القذافي المسرَّب»

للتحقيق بشأن «لقاء الخيمة»
أمن الدولة الكويتي يستدعي مبارك الدويلة على خلفية «لقاء القذافي المسرَّب»

قرر جهاز أمن الدولة الكويتي استدعاء النائب السابق مبارك الدويلة على خلفية التسريب المتداول بشأن تسجيلات منسوبة له مع الرئيس الليبي الراحل معمر القذافي.

وقال وزير شؤون الديوان الأميري الكويتي الشيخ علي الجراح، الأحد الماضي، إن ما ورد بلقاء الدويلة خلال برنامج حديث البلد يوم 2020/6/23، وزعمه في تغريدة له بتاريخ 2020/6/25، أنه نقل لأمير البلاد الشيخ صباح الأحمد ما دار بينه وبين معمر القذافي، وبأنه طلب منه في حينه إبلاغ ذلك لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، غير صحيح البتة، ومحض تقوّل وافتراء على المقام السامي. وفقا لصحيفة القبس الكويتية.

وشدد «الجراح»، على عدم جواز أن يُنسب لأمير البلاد أي حديث، سواء في مقالة أو لقاء من دون موافقة رسمية وصريحة من الديوان الأميري، والذي يحذّر من اللجوء إلى مثل هذه الأساليب التي توقع فاعلها تحت طائلة المساءلة القانونية. يأتي ذلك على خلفية تسريبات صوتية نشرت عن لقاء الدويلة مع القذافي في ليبيا يتحدث فيها عن أوضاع المنطقة.

وكان الدويلة زعم، عبر «تويتر»، أنَّ ما أثير حول التسريبات الصوتية كان لمجرّد مجاراة للقذافي خلال جلسته معه، قائلًا: «اضطررنا لمجاراته في حديثه لطمأنته ومعرفة ما وراءه، ولم نجرؤ على معارضته ونحن معه بالخيمة».

اقرأ أيضًا:

X
صحيفة عاجل
ajel.sa