تطورات خطيرة بالعراق.. اشتباكات في بغداد والبعثة الأممية تحذّر: مصير الدولة على المحكّ

تطورات خطيرة بالعراق.. اشتباكات في بغداد والبعثة الأممية تحذّر: مصير الدولة على المحكّ

شهدت الساعات الأخيرة تطورات خطيرة في الأزمة العراقية، حيث وقعت اشتباكات بين أنصار التيار الصدري ومسلحين من الحشد في بغداد.

ووفقًا لـ«العربية»، سقط جرحى من المتظاهرين بسبب إطلاق النار داخل المنطقة الخضراء على يد الحشد.

اقرأ أيضاً
اقتحام أنصار التيار الصدري قاعات القصر الجمهوري في بغداد
تطورات خطيرة بالعراق.. اشتباكات في بغداد والبعثة الأممية تحذّر: مصير الدولة على المحكّ

ودعت البعثة الأممية في العراق المحتجين لإخلاء المقرات الحكومية على الفور، مشيرة إلى أن مصير الدولة العراقية على المحك.

واعتدت عناصر مجهولة على مراسلي وسائل الإعلام في بغداد، وأطلقت جهات غير معروفة النار على المحتجين في بغداد.

من جانبه، قرر رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، اليوم الاثنين، تعليق جلسات مجلس الوزراء لحين إشعار آخر.

وأوضحت وكالة الأنباء العراقية أن ذلك جاء بسبب دخول مجموعة من المتظاهرين لمقر مجلس الوزراء المتمثل بالقصر الحكومي، قبل أن تستعيد القوات الأمنية العراقية السيطرة على القصر الجمهوري بالكامل.

ودعا رئيس مجلس الوزراء الجميع الى ضبط النفس، مشيرا إلى أن التطورات الخطيرة التي جرت في العراق اليوم من اقتحام المتظاهرين للمنطقة الخضراء ودخول مؤسسات حكومية تؤشر إلى خطورة النتائج المترتبة على استمرار الخلافات السياسية وتراكمها.

وشدد على أن تجاوز المتظاهرين على مؤسسات الدولة يعد عملاً مداناً وخارجاً عن السياقات القانونية، داعياً زعيم التيار الصدر مقتدى الصدر، الذي لطالما دعم الدولة وأكد الحرص على هيبتها واحترام القوى الأمنية، للمساعدة في دعوة المتظاهرين للانسحاب من المؤسسات الحكومية.

وقال رئيس الوزراء إن تمادي الخلاف السياسي ليصل إلى لحظة الإضرار بكل مؤسسات الدولة لا يخدم مقدرات الشعب العراقي، وتطلعاته، ومستقبله، ووحدة أراضيه، مجددا دعوته إلى ضبط النفس من الجميع، داعياً المتظاهرين إلى الانسحاب الفوري من المنطقة الخضراء والالتزام بتعليمات القوات الأمنية المسؤولة عن حماية المؤسسات الرسمية وأرواح المواطنين.

ودعت قيادة العمليات المشتركة، المتظاهرين الى الانسحاب الفوري من داخل المنطقة الخضراء، مؤكدة أنها التزمت أعلى درجات ضبط النفس والتعامل الأخوي لمنع التصادم أو إراقة الدم العراقي.

وأضاف بيان لقيادة العمليات المشتركة أن القوات الأمنية مسؤوليتها حماية المؤسسات الحكومية والبعثات الدولية والأملاك العامة والخاصة، مشيراً إلى أن التعاطي مع التظاهرات السلمية يتم من خلال الدستور والقوانين، مؤكدا أن القوات الأمنية ستقوم بواجبها في حماية الأمن والاستقرار.

وأعلنت قيادة العمليات المشتركة، عن فرض حظر شامل على التجوال في العاصمة بغداد، يبدأ اعتباراً من الساعة الثالثة والنصف من ظهر اليوم الاثنين.

قد يعجبك أيضاً

No stories found.
صحيفة عاجل
ajel.sa