9 قرارات إجرامية للاجتماع المشترك بين الإخوان والاستخبارات التركية

الجماعة أعلنت انحيازها الكامل لحكومة أردوغان
9 قرارات إجرامية للاجتماع المشترك بين الإخوان والاستخبارات التركية

انتهى الاجتماع الطارئ لقيادات جماعة الإخوان الإرهابية، مع قيادات الاستخبارات التركية، وأعلنت الجماعة انحيازها الكامل لحكومة الرئيس رجب أردوغان، ورحَّبت بدعمه لقوات (ميليشيات ومرتزقة) فايز السراج في غرب ليبيا، وقرَّر الطرفان وضع خطة عاجلة لعرقلة جهود إحلال السلام في ليبيا وتوحيد أقاليمها الثلاثة.

وفيما يتعلق بالصعيد الداخلي في مصر، كشفت المعلومات التى تمَّ تسريبها عن الاجتماع اتجاه الجماعة إلى:

1.     خلق حالة من الرفض الشعبي المصري لجر مصر لحرب لا مصلحة لنا فيها، وترك الملف الإثيوبي.

2.    حشد ميليشيات الإخوان الإلكترونية على وسائل التواصل من أجل إشعال الرأي العام المصري لرفض التدخل العسكري في ليبيا وإضعاف الروح المعنوية للشعب المصري وبث حالة الإحباط. 

3.    نشر الشائعات خلال الأيام القادمة باستشهاد عشرات من جنود الجيش المصري في ليبيا على وسائل التواصل الاجتماعي من خلال اللجان الإلكترونية. 

4.    دعوات للتظاهر والثورة خلال الأيام القادمة من أجل استنزاف الجبهة الداخلية، وتشتيت الأمن، وتوزيع تركيز الجيش على الجبهة الداخلية والخارجية من أجل إضعافه واستنزاف موارده. 

5.     إصدار تكليف لعناصر الإخوان في الداخل من الخلايا النائمة بالقيام بعمليات إرهابية يكون لها صدى عالمي.

وعلى المستوى الخارجي صدرت التعليمات الآتية:

1.    تحرك المنظمات الحقوقية الدولية كافة التابعة لتنظيم الإخوان والممولة من قطر في أوروبا وأمريكا للتضييق على مصر بشكاوى وادعاءات بانتهاكات ضد معارضين بالداخل والخارج.

2.    حشد الرأي العام العالمي لرفض التدخل المصري في ليبيا.

3.    إعداد مصنفات فنية لدعم حكومة الوفاق وإظهارها بمظهر المعتدي عليهم، مع إظهار الشرعية لهم أمام العالم.

4.    قيام التنظيم بشراء مساحات واسعة من الصحف العالمية لكتابة مقالات ضد مصر ومهاجمة مصر ووصفها بالمعتدي على دولة صاحبة سيادة.

اقرأ أيضًا:

X
صحيفة عاجل
ajel.sa