بعد إلغاء العزل العام.. فرنسا تسجِّل ذروة جديدة في إصابات كورونا

3310  إصابات خلال 24 ساعة..
بعد إلغاء العزل العام.. فرنسا تسجِّل ذروة جديدة في إصابات كورونا

سجلت فرنسا أكثر من 3300 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجدّ خلال الساعات الـ24 الأخيرة، في حصيلة يومية قياسية منذ مايو، وفقًا لبيانات رسمية نشرت على الإنترنت .

ووفقًا لهذه البيانات، فقد تم تسجيل 3310 إصابات جديدة مؤكّدة بالفيروس، و17 بؤرة جديدة للوباء، أما أعداد المرضى الذين استدعت حالتهم إدخالهم إلى أقسام العناية الفائقة فسجّلت ارتفاعًا طفيفًا (9 حالات جديدة أي بارتفاع نسبته 2,6%).

وحصدت الجائحة حتى السبت في فرنسا أرواح 30,409 أشخاص، بينهم 19,904 فارقوا الحياة في المستشفيات، وفقًا لبيانات إدارة الصحة العامة الفرنسية.

وكانت الحكومة البريطانية، وفي مواجهة ارتفاع عدد الإصابات، أعادت السبت فرض عزل لمدة 14 يومًا على المسافرين القادمين من فرنسا وهولندا ومالطا، بعد أكثر من شهر على إعفائهم من ذلك، ما تسبب بعرقلة خطط مئات الآلاف من المسافرين لقضاء العطلة الصيفية.

وكتبت الحكومة البريطانية في تغريدة السبت عند الساعة (03,00 ت.ج) أن المملكة المتحدة «توصي حالياً بعدم السفر غير الضروري» إلى فرنسا. وأضافت أنه بدأ فرض «حجر صحي لمدة 14 يوماً على الوافدين» من فرنسا وهولندا ومالطا، في حين أعربت فرنسا عن أسفها للقرار البريطاني وأعلنت أنها ستتخذ «إجراء مضادًا».

X
صحيفة عاجل
ajel.sa