نائب الرئيس اليمني يطالب بضغوط دولية حقيقية على ميليشيا الحوثي الإرهابية

نائب الرئيس اليمني يطالب بضغوط دولية حقيقية على ميليشيا الحوثي الإرهابية

طالب نائب الرئيس اليمني، الفريق الركن علي محسن صالح، المجتمع الدولي، بمضاعفة الضغوط الحقيقية على ميليشيا الحوثي الإرهابية، المدعومة من إيران.

وجدّد نائب الرئيس اليمني، اتهامه للميليشيا برفض السلام والاستمرار في التصعيد الميداني، واستقدام الأسلحة الإيرانية في مهمة زعزعة الاستقرار والأمن في اليمن والمنطقة، وتهديد الأمن المائي والملاحة الدولية، حسب ما ورد في وكالة الأنباء اليمنية الرسمية (سبأ).

وبحسب الوكالة، فإنَّ الفريق محسن تطرّق خلال لقائه، أمس في مدينة الرياض، بالسفير البريطاني لدى اليمن، ريتشارد أوبنهايم، إلى التنازلات التي قدَّمتها الحكومة الشرعية في بلاده، خلال مفاوضات السلام المختلفة، مؤكدًا حرص الحكومة الدائم على تحقيق السلام، وفقًا للمرجعيات الثلاث المتمثّلة في المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية، ومخرجات مؤتمر الحوار الوطني وقرارات مجلس الأمن الدولي ذات الصلة.

وتطرّق نائب الرئيس اليمني، في اللقاء، إلى جهود المملكة العربية السعودية على صعيد استكمال تنفيذ اتفاق الرياض، وعودة الحكومة لممارسة مهامها في الميدان.

من جانبه أكَّد السفير البريطاني، استمرار مساعي بلاده لإحلال السلام في اليمن.

X
صحيفة عاجل
ajel.sa