فنان ليبي يوثق لحظاته الأخيرة قبل مقتله برصاصة طائشة

الفنان الليبي ـ مصطفى بركة
الفنان الليبي ـ مصطفى بركة

طالت الاشتباكات الدائرة في العاصمة الليبية طرابلس حياة الفنان الليبي مصطفى بركة.

الرحيل المأساوي لبركة كان برصاصة غدر طائشة خلال الاشتباكات التي شهدتها العاصمة الليبية، وفق قناة «الشرق للأخبار».

اقرأ أيضاً
سقوط 12 قتيلاً وإصابة 87 في اشتباكات بالعاصمة الليبية طرابلس
الفنان الليبي ـ مصطفى بركة

والأشد ألمًا في رحيل الفنان الليبي أنه هو ذاته الذي وثق اللحظات الأخيرة من حياته قبل أن تقتله رصاصة طائشة خلال الاشتباكات.

وظهر الفنان في بث مباشر مع أصدقائه عبر أنستجرام أثناء قيامه بتصوير الاشتباكات في محاولة منه لتوثيق تلك الأحداث.

وقال الفنان في أثناء البث، إن هذه الصورة قد تكون صورتي الأخيرة قبل الموت، ويبدو أن توقعه صدق بشأن تصوره لنهايته.

عقب ساعات من بث الفيديو ذكرت تقارير إعلامية ليبية أن الفنان قتل بعد إصابته برصاصة غدر في صدره أثناء قيامه بالتصوير في شارع الزاوية في العاصمة طرابلس.

يذكر أن الفنان الكوميدي الليبي مصطفى بركة عرف بين جمهوره في العام 2014م في المادة الساخرة «العشوائيون»، وقام بدور البطولة في 6 أعمال كوميدية رمضانية.

قد يعجبك أيضاً

No stories found.
صحيفة عاجل
ajel.sa