وفاة طفل متأثرًا بإصابته في قصف حوثي على تعز

ميليشيا الحوثي
ميليشيا الحوثي

توفي طفل، اليوم الأحد، متأثرًا بإصابته جراء قصف ميليشيا الحوثي حيًا سكنيًا في محافظة تعز جنوب غربي اليمن، والذي أدى إلى إصابة 12 طفلاً.

وقالت مصادر طبية، إن الطفل البراء مراد الشريف (6 سنوات) فارق الحياة متأثرًا بإصابته إثر قصف الحوثيين حي الروضة بقذائف الهاون.

اقرأ أيضاً
إصابة 11 طفلًا إثر قصف حوثي على حي سكني في تعز
ميليشيا الحوثي

ومساء أمس السبت استهدفت ميليشيا الحوثي حيًا سكنيًا بقذيفة هاون، حيث أصيب 12 طفلًا بمنطقة الروضة، وسط مدينة تعز.

وتزامنت المجزرة الحوثية بحق الأطفال، مع زيارة المستشار العسكري للمبعوث الأممي العميد أنطوني هايوارد إلى تعز للاطلاع على الأوضاع الإنسانية في ظل الحصار الذي تفرضه الميليشيا على المدينة منذ 8 أعوام.

وعقب المجزرة شارك العشرات من أبناء مدينة تعز وأهالي الأطفال الذين سقطوا إثر قصف الحوثيين لحي سكني، في وقفة احتجاجية، أمام مقر إقامة المستشار العسكري للمبعوث الأممي الجنرال أنتوني هايوارد الذي يزور المدينة، وذلك للتنديد بانتهاكات الحوثيين ضد المدينة، متهمين الأمم المتحدة بالتماهي مع جرائم الحوثيين.

ودان المشاركون في الوقفة الاحتجاجية التعامل الأممي مع الحوثيين، معتبرين ذلك تماهياً مع جرائمهم وانتهاكاتهم اليومية ضد المدنيين في المدينة".

كما استنكر المحتجون في بيان لهم، استمرار الحديث عن تمديد الهدنة قبل إلزام الحوثيين بوقف الهجمات على المدنيين وفك الحصار عن المدينة.

وأكد المحتجون من أهالي ضحايا مجزرة الأطفال، على ضرورة محاسبة الحوثيين لقاء جرائمهم ضد المدينة، مطالبين مجلس القيادة الرئاسي بعدم القبول في تمديد الهدنة إلا بعد إلزام الحوثيين بتنفيذ جميع بنودها دون قيد أو شرط.

قد يعجبك أيضاً

No stories found.
صحيفة عاجل
ajel.sa