موسكو تستضيف اجتماعًا روسيًّا - تركيًّا بشأن سوريا.. السبت المقبل

على مستوى وزيري الخارجية والدفاع..
موسكو تستضيف اجتماعًا روسيًّا - تركيًّا بشأن سوريا.. السبت المقبل

تستضيف موسكو، بعد غدٍ (السبت)، محادثات روسية تركية بشأن سوريا، على مستوى وزيري الخارجية والدفاع من البلدين "صيغة 2 + 2"، حسبما أوردت وكالة أنباء "إنترفاكس" الروسية، اليوم، دون أن تقدّم مزيدًا من التفاصيل.

واشتعلت الأجواء سياسيًّا وعسكريًّا في سوريا، خلال الأيام القليلة الماضية، منذ قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بسحب قواته من سوريا، وإعلانه هزيمة تنظيم داعش في سوريا.

ودافع ترامب عن قراره الذي أثار عاصفةً من الجدل إقليميًّا ودوليًّا على الصعيدين السياسي والميداني، قائلًا -خلال زيارة سرية مفاجئة إلى القاعدة العسكرية الأمريكية في العراق: "أعتقد أن الكثير من الأشخاص سيقتنعون بطريقة تفكيري، وحان الوقت لكي نبدأ في استخدام عقولنا".

وأضاف: "قبل 8 سنوات ذهبنا إلى هناك (سوريا) لثلاثة أشهر فقط، لكننا لم نغادر أبدًا.. الآن نحن نقوم بتصحيح الأمور".

على الأرض، لم تفوّت أنقرة الفرصة وحشدت عناصرها عسكريًّا على الحدود مع سوريا، ووصلت إلى حدود مدينة منبج؛ استعدادًا لعملية عسكرية ثالثة بعد "درع الفرات" و"غصن الزيتون" ضد أكراد سوريا، الذي يعتبرون وغيرهم كثيرون، التدخل التركي انتهاكًا للسيادة السورية، واحتلالًا لجزء كبير وغنيّ من أراضيها.

X
صحيفة عاجل
ajel.sa