روسيا تستنزف اقتصاد إيران مقابل الدفاع عنها دوليًا

روسيا تستنزف اقتصاد إيران مقابل الدفاع عنها دوليًا

قال تقرير نشره موقع Oil Brass، المتخصص في ملفات الطاقة، إن روسيا تستنزف اقتصاد إيران، مقابل الدفاع عنها دوليًا؛ مشيرًا إلى أن ذلك أصبح واضحًا، بعد احتكار موسكو للأرباح المتوقعة من حقل غاز «جالوس» الإيراني، والذي تقدر قيمتها بتريليونات الدولارات.

وحسب تقرير الموقع، احتجزت روسيا لنفسها «حصة الأسد» من تطوير حقل غاز «جالوس»، وهي خطوة تترتب عليها آثار اقتصادية وجوسياسية وخيمة.

وأعرب مسؤول روسي رفيع المستوى عن تقديره للخطوة، مشيرًا إلى أنها كانت الأخيرة في «ضمان السيطرة الروسية على إمداد السوق الأوروبية بالطاقة». إلا أن الصفقة ألحقت بإيران خسائر فادحة، ولن تجني طهران منها سوى دعم موسكو لطهران، وحفنة من الدولارات للحرس الثوري الإيراني.   

ويقع حقل «جالوس» في المنطقة الإيرانية من بحر قزوين، وتتمتع إيران بالسيادة الكاملة عليه، ومن المتوقع أن تتلقى استثمارات مالية إضافية بمليارات الدولارات من مؤسسات مالية في ألمانيا، والنمسا، وإيطاليا؛ فضلًا عن مؤشرات على حجم احتياطيات غاز «جالوس»، التي تزيد حاليًا عما كان متوقعًا في السابق.

ووفقًا لتقرير الموقع، تلاعبت روسيا منذ العام 2019 في الوضع القانوني لمنطقة بحر قزوين، وهو ما أدى إلى انخفاض حصة إيران من إجمالي إيرادات المنطقة بنسبة 50%، وغاير بنود اتفاقية العام 1921 مع الاتحاد السوفييتي السابق، ما يعني خسارة إيران ما لا يقل عن 3.2 تريليونات دولار من عوائد بيع منتجات الطاقة، حسب آخر التقديرات.

اقرأ أيضًا:

قد يعجبك أيضاً

No stories found.
صحيفة عاجل
ajel.sa