رئيس سريلانكا يطالب المواطنين بعدم تهميش المسلمين

أكّد أن أقل من 150 شخصًا كانوا مسؤولين عن الهجمات الدامية
رئيس سريلانكا يطالب المواطنين بعدم تهميش المسلمين

طالب رئيس سريلانكا مايثريبالا سيريسينا- اليوم الثلاثاء- المواطنين، بعدم تهميش المسلمين بعد تفجيرات عيد الفصح، التي أودت بحياة 257 شخصًا.

وقال سيريسينا- في جلسة مناقشة برلمانية خاصة-: «تقاريرنا الاستخباراتية تفيد بأن القوام الكامل للجماعة المسؤولة عن الهجمات، يبلغ أقل من 150 شخصًا، وعلينا ألا نفعل أي شيء يجذب المزيد من الأشخاص لهذه الجماعة».

وكان برلمان سريلانكا، قد بدأ جلسة مناقشة تستمر يومين؛ لبحث تداعيات التفجيرات الإرهابية، التي استهدفت ثلاث كنائس، وثلاثة فنادق فاخرة، وموقعين آخرين، في 21 أبريل الماضي.

وقال سيريسينا، إن 54 شخصًا متورطون بصورة مباشرة في تخطيط وتنفيذ الهجمات قيد الاحتجاز الآن، و12 من الإرهابيين الخطيرين.

وطالب الرئيس أغلبية أفراد السنهال، بعدم تهميش المسلمين بصورة تدفعهم نحو الجماعات المتشددة، مثلما نأى أفراد السنهال بأنفسهم من أقلية التاميل من قبل.

يُذكر أن متمردي التاميل، الذين أسسوا جماعة صغيرة في أواخر السبعينيات، تمكنوا من تعزيز مكانتهم عقب أعمال شغب ضد التاميل، ما أدى لاندلاع صراع استمر 26 عامًا، وانتهى عام 2009.

وتأتي تصريحات الرئيس، بعدما تمكَّنت الشرطة مدعومة بالقوات المسلحة من احتواء الهجمات، التي تستهدف منازل ومحالًا يمتلكها مسلمون، في منطقة قريبة لإحدى المناطق التي شهدت هجومًا انتحاريًا.

X
صحيفة عاجل
ajel.sa