«التعاون الإسلامي» تعليقًا على قمة العلا: جهود القادة تحقق مصالح الشعوب

ثمَّنت جهود «رأب الصدع»
«التعاون الإسلامي» تعليقًا على قمة العلا: جهود القادة تحقق مصالح الشعوب

رحبت منظمة التعاون الإسلامي، بتوقيع قادة مجلس التعاون لدول الخليج العربية على «بيان العُلا» الذي تم اليوم في محافظة العُلا بالمملكة، في اجتماع الدورة 41 للمجلس الأعلى لدول المجلس. 

وأشاد الأمين العام للمنظمة، الدكتور يوسف بن أحمد العثيمين، الذي حضر أعمال القمة الخليجية، بجهود رأب الصدع التي قادها صاحب السمو الشيخ صباح الأحمد، رحمه الله، وبمتابعة الشيخ نواف الأحمد أمير دولة الكويت، إضافة إلى المساعي التي بذلتها الولايات المتحدة الأمريكية، مثمنا «جهود قادة مجلس التعاون الخليجي للحفاظ على هذا الكيان تحقيقا لمصالح شعوب دولهم والحفاظ على أمن واستقرار المنطقة والنهوض بها لمواجهة التحديات». 

وعقد اجتماع الدورة الحادية والأربعين للمجلس الأعلى لمجلس التعاون لدول الخليج العربية، بمركز مرايا في محافظة العلا، وكان في استقبال قادة ورؤساء وفود دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية لدى وصولهم قاعة مرايا الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع والذي ترأس الاجتماع نيابة عن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، وضم وفد المملكة الرسمي، الأمير فيصل بن فرحان بن عبد الله وزير الخارجية ووزير الدولة عضو مجلس الوزراء الدكتور مساعد بن محمد العيبان.

اقرأ أيضا: 

X
صحيفة عاجل
ajel.sa