لافروف: لن نقدم جديدًا في المفاوضات الأوكرانية.. والكرة الآن في ملعب كييف

لافروف: لن نقدم جديدًا في المفاوضات الأوكرانية.. والكرة الآن في ملعب كييف
وزير الخارجية الروسي، سيرجي لافروف

قال وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف، إن بلاده لن تقدم جديدًا في المفاوضات مع أوكرانيا، مشيرًا إلى أن الكرة الآن في ملعبهم الآن، مستبعدًا أن تعود كييف إلى المفاوضات، وذلك في إشارة إلى عرض بيلاروس الاجتماع مع الأوكرانيين على الأراضي البيلاروسية.

وأضاف وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف، في مقابلة مع شركة الإذاعة والتليفزيون الوطنية في بيلاروس، أمس الخميس، إنه حين ترغب كييف في استئناف المفاوضات مع روسيا فإن موسكو ستبدأ من الموقف على الأرض، وستأخذ في اعتبارها تردد عدد من المناطق المحررة في الرجوع إلى سيطرة أوكرانيا مرة أخرى، معربًا عن اعتقاده بأن الغرب لن يسمح لكييف بالعودة للمفاوضات.

وتابع كبير الدبلوماسية الروسية أنه يرحب بشكل كبير بدعوة رئيس بيلاروس ألكسندر لوكاشينكو بالاجتماع مع الأوكرانيين على الأراضي البيلاروسية، ولكنه لا يتوقع ولا يرى أي احتمالية لقدوم الطرف الأوكراني، حسبما نقلت وكالة ريا نوفوستي الروسية.

وأكد لافروف أن بلاده لن تقدم شيئًا إضافيًا. وقال: كل ما لدينا قدمناه منذ فترة طويلة، الكرة الآن في ملعبهم. أنا لا أرى احتمالية أنهم سيحاولون استغلال فرصة العودة إلى المفاوضات.

وقال لافروف، إن روسيا عرضت على الغرب التعاون في مجالات الاهتمام المشترك، لكن الغرب لا يريد ذلك.

وأضاف: أعتقد أن الغرب في حالة عصبية. دعهم يحلون الأمر بأنفسهم، كل شيء كان يعتمد علينا فعلناه (...) نواصل تقديم عرضنا لهم بالتعاون الصادق في مناطق الاهتمام المشترك، لكنهم لا يريدون ذلك.

وبدأت المفاوضات الروسية الأوكرانية في فبراير. والتقى الجانبان في بيلاروس وجهًا لوجه، لكنهما قررا استكمال التفاوض عبر الفيديو.

وفي نهاية مارس عقدت جولة جديدة من المفاوضات في إسطنبول، لكنها لم تسفر عن شيء.

قد يعجبك أيضاً

No stories found.
صحيفة عاجل
ajel.sa