مكارثي رئيسًا لـ«النواب الأمريكي».. وبايدن مهنئًا: مستعد للعمل مع الجمهوريين

مكارثي
مكارثي

انتُخب الجمهوري كيفن مكارثي رئيسًا لمجلس النواب الأمريكي، ما أنهى آلية شهدت حتى نهايتها توترات شديدة في صفوف الحزب الجمهوري.

جاء ذلك بعد تعثر مجلس النواب الأمريكي في انتخاب رئيس جديد له خلفاً لنانسي بيلوسي التي انتهت ولايتها، رغم العديد من جولات التصويت التي جرت منذ الثلاثاء الماضي حتى اليوم السبت.

من جانبه، هنّأ الرئيس جو بايدن السبت الجمهوري كيفن مكارثي لانتخابه رئيسًا لمجلس النواب الأمريكي، داعيًا إياه إلى "الحكم بشكل مسؤول ولصالح الأميركيين".

وقال الرئيس الأمريكي في بيان صادر عنه: "أنا مستعدٌّ للعمل مع الجمهوريين عندما يكون ذلك ممكنًا والناخبون أشاروا بشكل واضح إلى أنهم ينتظرون من الجمهوريين أن يكونوا مستعدّين للعمل معي". وأضاف "حان وقت الحكم بشكل مسؤول".

التجديد النصفي للكونجرس

وبعد انتخابات التجديد النصفي للكونجرس التي جرت في نوفمبر الماضي، حصل الجمهوريون على أغلبية مقاعد مجلس النواب بواقع 222 مقعداً في مقابل 213 مقعداً للديمقراطيين.

النصاب القانوني

يذكر أنه بمجرد اكتمال النصاب القانوني لأعضاء مجلس النواب، يتم إعلان المرشحين للمنصب من كل حزب، ثم يبدأ التصويت، حيث يحتاج المرشح ليصبح رئيساً لمجلس النواب إلى أغلبية أصوات أعضاء مجلس النواب الحاضرين والمقترعين.

وتاريخياً، كان وصول المرشح إلى 218 صوتاً كافياً لكي يفوز برئاسة مجلس النواب، وغالباً ما يكون الفائز من حزب الأغلبية في المجلس.

قد يعجبك أيضاً

No stories found.
صحيفة عاجل
ajel.sa