«جرائم الحوثيين» تدفع هاني بن بريك إلى الإعراب عن دهشته من الصمت الدولي

حكومة اليمن تعلق على حرق لاجئين أفارقة
«جرائم الحوثيين» تدفع هاني بن بريك إلى الإعراب عن دهشته من الصمت الدولي

أعرب نائب رئيس هيئة رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي هاني بن بريك، عن دهشته واستغرابه من الصمت الدولي عن الجرائم المرتكبة من قبل ميليشيات الحوثي الإرهابية (المدعومة من إيران)، خاصةً بعد حرق لاجئين أفارقة في اليمن.

وقال بن بريك، عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»: «عدم الالتفات إلى جريمة الحوثي الشنيعة من إحراق اللاجئين الأفارقة –وما أكثر جرائم الحوثي!– يُعَد جريمةً عظمى في حق البشرية.. عجبًا لهذا الصمت الدولي والتغافل عن هذه الجرائم الشنيعة للحوثيين؛ فهل بات الحوثيون في مأمن من العقوبة على كل الانتهاكات والجرائم؟!».

وكان وزير الإعلام اليمني معمر الإرياني، قد علق على تلك الجريمة قائلًا: «نستغرب صمت المجتمع الدولي ومنظمات حقوق الإنسان والهجرة عن المجزرة التي ارتكبتها ميليشيا الحوثي في أحد مراكز الاحتجاز، وراح ضحيتها مئات اللاجئين الأفارقة، وعدم إدانة الجريمة؛ الذي يضع أكثر من علامة استفهام، ويشجع الميليشيا على الاستمرار في ارتكاب جرائمها!!».

وأضاف: «الجريمة المروعة التي ارتكبتها ميليشيا الحوثي في أحد مراكز احتجاز المهاجرين الأفارقة؛ تفتح ملف واحدة من أخطر جرائم الإبادة الجماعية التي ارتكبتها، وكيف تعمدت تصفيتهم بدم بارد بعد اعتقالهم وتخييرهم بين القتال أو الاعتقال وابتزازهم ماليًّا مقابل إطلاقهم».

اقرأ أيضًا:

X
صحيفة عاجل
ajel.sa