«فورين بوليسي»: إدارة ترامب تستعد لتصنيف الحوثي كجماعة إرهابية

قبيل مغادرته..
«فورين بوليسي»: إدارة ترامب تستعد لتصنيف الحوثي كجماعة إرهابية

أفادت مجلة «فورين بوليسي» الأمريكية أن الإدارة الأمريكية تستعد لإدراج جماعة الحوثي في اليمن، المدعومة من إيران، على قائمة المنظمات الإرهابية الدولية، قبيل مغادرة الرئيس المنتهية ولايته، دونالد ترامب، البيت الأبيض.

ونقلت المجلة، مساء الاثنين، عن مصادر دبلوماسية، لم تذكرها، أن الإدارة الأمريكية تدرس هذه الخطوة منذ فترة، لكن وزير الخارجية، مايك بومبيو، يريد تسريع وتيرة المسار. 

وأشارت إلى أن الأمم المتحدة ومنظمات الإغاثة الدولية تحاول إقناع الإدارة بالعدول عن هذا التحرك، خوفًا من تأثير ذلك على توصيل المساعدات الإنسانية إلى اليمن، وعرقلة مباحثات السلام، كما طالب المبعوث الأممي الخاص إلى اليمن، مارتن غريفيث، الولايات المتحدة بالعدول عن القرار. 

لكن مسؤولون أميركيون أكدوا أن إدارة ترامب ستحرص على تصنيف قادة الحوثيين أنهم «إرهابيون عالميون» وليس تصنيف حركة الحوثي برمتها، مما يعني أن القرار لن يعرض أي دولة أو منظمة إنسانية تقدم الدعم للمدنيين في المناطق الواقعة تحت سيطرة الحوثيين للعقوبات الجنائية. 

ويبدو أن إدارة الرئيس ترامب، حسب المجلة، ترغب في زيادة الضغط على الجمهورية الإيرانية وحلفائها في الشرق الأوسط قبل انتهاء ولايتها، في إطار حملة «الضغط الأقصى» التي اتبعتها الإدارة خلال الأربع سنوات الماضية. 

وفي سياق متصل، كشف مسؤولون أمريكيون، نقلت عنهم «رويترز»، أن الرئيس ترامب طلب خيارات جديدة لضرب مواقع إيران الرئيسية لتخصيب اليورانيوم، لكنه عدل عن الفكرة. 

وذكر مصدر أن الحاضرين في الاجتماع ومستشاري ترامب أقنعوه بالعدول عن هذه الفكرة، خوفًا من إشعال صراع أوسع بالمنطقة، قبيل شهرين فقط من مغادرة الرئيس للبيت الأبيض، وقال: «طلب وضع خيارات. وهم قدموا له السيناريوهات المحتملة، وبالنهاية قرر العدول عن الفكرة».

ويأتي هذا بعد يوم واحد من كشف هيئة رقابة تابعة للأمم المتحدة أن إيران انتهت من تحريك مجموعة من أجهزة الطرد المركزي المتقدمة من محطة فوق الأرض، في موقعها الرئيسي لتخصيب اليورانيوم، إلى موقع تحت الأرض، في انتهاك صارخ للاتفاق النووي لعام 2015.

X
صحيفة عاجل
ajel.sa