وزيرا الخارجية المصري والأمريكي
وزيرا الخارجية المصري والأمريكي

الخارجية المصرية: القاهرة وواشنطن توافقتا علي رفض نزوح الفلسطينيين خارج أراضيهم

قالت وزارة الخارجية المصرية، اليوم الثلاثاء، إن القاهرة وواشنطن، قد توافقتا على استمرار رفض أي نزوح للفلسطينيين خارج أراضيهم.

وتلقى سامح شكري وزير الخارجية المصري اتصالاً هاتفياً من نظيره الأمريكي انتوني بلينكن، الذى أبدى تطلع بلاده للعمل المشترك الوثيق بين البلدين، والحرص على دعم العلاقات الاستراتيجية بينهما، وتعزيز آليات التنسيق والتشاور بشأن التحديات الإقليمية والدولية المتزايدة.

ووفق بيان لوزارة الخارجية المصرية، تناول الوزيران تطورات الوضع في قطاع غزة، حيث توافقا علي أهمية العمل بكافة الوسائل للحيلولة دون نزوح الفلسطينيين. و استعرض بلينكن جهود الإدارة الأمريكية فى سبيل منع ذلك.

وأكد شكرى علي ضرورة العمل لضمان تكثيف نفاذ المساعدات الإنسانية إلى داخل القطاع، مبديا تطلع مصر لدعم الولايات المتحدة لمشروع القرار المطروح من المجموعتين العربية والإسلامية بمجلس الامن نظرا لطبيعته الإنسانية، وما يوفره من آليات تسمح بنفاذ المساعدات الإنسانية إلى داخل قطاع غزة بسهولة وخلال مدة زمنية قصيرة للتعامل مع الاحتياجات الإنسانية الضرورية للفلسطينيين، ومواجهة التحديات التى اكتنفت دخول المساعدات .

وتناولت المباحثات التحديات الأمنية في منطقة جنوب البحر الأحمر ومضيق باب المندب، وتأثيرها على حركة الملاحة في البحر الأحمر، حيث أكد  شكري على ضرورة العمل على توفير الملاحة الآمنة في البحر الأحمر ضماناً لانسياب وتدفق حركة التجارة العالمية بشكل آمن.

واتفق الوزيران في نهاية الاتصال على أهمية استمرار التواصل والتنسيق خلال الفترة القادمة، والتطلع لإجراء المزيد من الاتصالات واللقاءات مع بداية العام الجديد.

logo
صحيفة عاجل
ajel.sa