الأسد: سنرد على العدوان التركي الإجرامي بكل الوسائل المشروعة

أكد أن الأطماع الخارجية بدول المنطقة لم تتوقف
الأسد: سنرد على العدوان التركي الإجرامي بكل الوسائل المشروعة

وصف رئيس النظام السوري بشار الأسد، العدوان التركي الإجرامي الذي يشنه نظام أردوغان بـ«الغزو السافر».

وأضاف الأسد، خلال استقباله مستشار الأمن القومي العراقي فالح الفياض، أن سوريا سترد على الغزو التركي عبر كل الوسائل المشروعة، وفقًا لوكالة الأنباء السوريا «سانا».

وتابع الأسد: إن الأطماع الخارجية بدول المنطقة لم تتوقف عبر التاريخ والعدوان التركي على بلدنا حاليًّا يندرج تحت تلك الأطماع مهما حمل من شعارات كاذبة فهو غزو سافر وعدوان واضح ردت سوريا عليه في أكثر من مكان عبر ضرب وكلائه وإرهابييه وسترد عليه وتواجهه بكل أشكاله في أي منطقة من الأرض السورية.

من جانبها قالت وزارة الخارجية السورية، إن العدوان التركي على الأراضي السورية وليد الأطماع التوسعية والأوهام البائدة لنظام أردوغان ويفقده موقع الضامن في إطار أستانا مؤكدة تلاحم كل السوريين في التصدي لهذا العدوان.

ونقلت وكالة الأنباء السورية، عن مصدر رسمي في الوزارة الخارجية قوله: رغم سيل الإدانات الدولية لا يزال نظام أردوغان متعنتًا في عدوانه السافر على سوريا ويزرع الموت والدمار في انتهاك فاضح لكل القوانين والأعراف الدولية الأمر الذي يظهر إلى العلن الوجه الحقيقي لذلك النظام الفاشي.

وأضاف المصدر، إن هذا العدوان التركي الغادر لنظام أردوغان يؤكد أن في مصاف المجموعات الإرهابية التي قدم لها مختلف أشكال الدعم، ويوجه ضربة شديدة للجهود الرامية؛ لإيجاد مخرج للأزمة في سوريا.

وكان وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، قال أمس الأربعاء، إن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان مسؤول عن عدم الاستقرار في المنطقة.

ولفت بومبيو إلى أنه لا يزال يخطط لزيارة تركيا، متوقعًا مقابلة أردوغان، رغم تصريحات الأخير بشأن عدم رغبته في لقاء بومبيو، ولا نائب الرئيس الأمريكي مايك بنس، فإن أردوغان عاد وتراجع، مؤكدًا أنه سيلتقي بنس غدًا.

وقال بومبيو: «إنه يتطلع للتوصل إلى حل للموقف في دمشق خلال زيارته إلى أنقرة»، مضيفًا: «الولايات المتحدة تعمل على ضمان عدم حدوث فراغ في سوريا».

X
صحيفة عاجل
ajel.sa