رئيس حكومة العراق يتعهد بإعادة «الهيبة الاقتصادية» بعد انتشار الفساد

رئيس حكومة العراق يتعهد بإعادة «الهيبة الاقتصادية» بعد انتشار الفساد

أكد رئيس الحكومة العراقية مصطفى الكاظمي اليوم الاثنين، أن الحكومة العراقية تطمح وبقوة إلى إعادة اقتصاد العراق لقوته، بعد أن وصل به الحال إلى مستويات متدنية جدا نتيجة الفساد المستشري.

وقال رئيس حكومة العراق (خلال اجتماع اللجنة العليا للإصلاح)، إن اجتماعنا اليوم هو للإعلان عن بدء تطبيق الآليات الإدارية والتنفيذية لخطة الإصلاح الاقتصادي ضمن الورقة البيضاء، حسب بيان للحكومة العراقية.

وأضاف رئيس حكومة العراق: منذ أن أطلقنا الورقة البيضاء الإصلاحية لمعالجة الفساد المتفشي بالبلد ونحن نعمل على خلق جو مناسب لتطبيقها، ومن شأن هذه الخطة إعادة بناء الاقتصاد العراقي بشكل سليم، يحقق التنمية المستدامة للبلاد.

وأوضح أن خطة الإصلاح ستقدم حلا لأزمة إدارة الاقتصاد المزمنة، التي تتمثل بالاعتماد الكامل على النفط، وعدم تنويع مصادر الدخل.

وخاطب المجتمعين بالقول: نريد أن نثبت للعراقيين أننا جادون بالإصلاح، لذلك لم تكن خطة إدارة الاقتصاد قصيرة الأمد، ولا آنية الحل، بل تستهدف إصلاحاً متكاملاً لحين إتمامها خلال خمس سنوات.

وأكد: غايتنا هي النهوض بالدولة العراقية، وليس الحكومة الحالية، فالحكومات تذهب والدولة باقية، ولهذا نريد بكل ما أوتينا من إصرار أن نعيد للعراق هيبته الاقتصادية.

قد يعجبك أيضاً

No stories found.