وفاة 35 شخصًا ونقل 150 للمستشفيات بعد تفشي «إسهال وقيء» شمال نيجيريا

وفاة 35 شخصًا ونقل 150 للمستشفيات بعد تفشي «إسهال وقيء» شمال نيجيريا

لقي 35 شخصًا مصرعهم ونقل 150 آخرين إلى المستشفيات للعلاج في بلدة غوازا، بولاية برنو، شمال شرقي نيجيريا، عقب تفشي حالة من الإسهال والقيء في البلدة.

وقال رئيس البلدة، إبراهيم بوكار، إن تفشي هذه الأعراض بدأ في نهاية الأسبوع (السبت والأحد)، ملوحا إلى أن تلوث المياه بالجثث والمواد الكيميائية قد يكون السبب وراء هذا التفشي، وفقا لصحيفة «جارديان» النيجيرية.

ولم يعط بوكار مزيدا من التفاصيل حول وضع الحالات المصابة، لكنه أوضح خلال جلسة تفاعلية مع أصحاب المصالح في الولايات الحدودية، أمس الاثنين، أن هذا التطور يعد جزءا من التحديات التي تواجهها المجتمعات الحدودية، بسبب نقص المرافق الصحية وغيرها من المرافق، مشيرا إلى أن المتمردين دمروا العديد منها.

وأكد بوكار أن المستشفيات العامة والعيادات ومباني الجمارك والهجرة والمياه وجميع الممتلكات الأخرى في البلدات الحدودية، تم تدميرها، داعيا السلطات إلى توفير مرافق صحية في المناطق الحدودية لمنع أهالي هذه البلدات من السفر إلى الولايات المجاورة، مشددا على أن توفير إمدادات المياه النظيفة في جميع المجتمعات والبلدات الحدودية أولوية قصوى، مؤكدا أن معظم مصادر المياه في هذه المناطق ملوثة بالجثث والمواد الكيميائية، وليست صالحة للاستهلالك البشري.

وأعلنت السلطات المحلية في ولاية كوجي، بوسط البلاد، الأسبوع الماضي، عن وفاة 8 أشخاص ونقل 66 آخرين إلى المستشفيات بسبب تفشي الكوليرا، وفي بداية أغسطس، أعلنت وزارة الصحة في نيجيريا، تسجيل بعض حالات الإصابة بالكوليرا في الولايات الشمالية للبلاد، في الوقت الذي تكافح الدولة فيه انتشارا واسعا لفيروس كورونا.

اقرأ أيضا:

قد يعجبك أيضاً

No stories found.