غضب في إيران على إعدام متظاهرين اثنين: حان وقت طرد سفراء النظام

احتجاجات على إعدام المتظاهرين في إيران
احتجاجات على إعدام المتظاهرين في إيران

علقت حملة حقوق الإنسان في إيران على إعدام المتظاهريْن محمد مهدي كرمي ومحمد حسيني على يد النظام الإيراني، بأن "التأخير في الرد العاجل والحاسم من المجتمع الدولي على ممارسات النظام الإيراني، يعني مزيدا من الإعدامات والقتل من قبل طهران".

على جانب آخر، علق المتحدث باسم رابطة أسر ضحايا الطائرة الأوكرانية، حامد إسماعيليون، على إعدام المتظاهريْن في تغريدة له: إرهابيو  إيران أعدموا قبل ساعات شابين آخرين بريئين دون أن يحظيا بمحام وخلف الأبواب المغلقة. حان وقت طرد سفراء النظام الإيراني".

ونفّذت إيران اليوم السبت حكمي إعدام بحق رجلَين بتهمة قتل عنصر أمن أثناء الاحتجاجات التي أثارتها وفاة الشابة الكردية مهسا أميني.

وكانت السلطات الإيرانية قد أعدمت بالفعل شخصين على الأقل على صلة بالاحتجاجات في إيران نوفمبر الماضي، أحدهما أعدم شنقًا علنا.

وتشن طهران حملة قمع لتظاهرات مناهضة للحكومة تشهدها إيران، وأعلنت صدور 11 حكمًا بالإعدام على الأقل على خلفية التحرّكات الاحتجاجية.

قد يعجبك أيضاً

No stories found.
صحيفة عاجل
ajel.sa