الخارجية الفرنسية عن مقتل الإيرانية مهسا أميني: «أمر مروع للغاية»

الشابة الإيرانية مهسا أميني
الشابة الإيرانية مهسا أميني

وصفت وزارة الخارجية الفرنسية، مقتل الشابة الإيرانية مهسا أميني، بالأمر المروع، وذلك بعد اعتقال شرطة الأخلاق الإيرانية الشابة صاحبة الـ22 عامًا، بحجة ارتداء ملابس غير ملائمة.

وقالت الخارجية الفرنسية في تصريحات نقلتها العربية: «اعتقال مهسا أميني ثم مقتلها على يد الشرطة الإيرانية أمر مروع للغاية، ويجب إجراء تحقيق شفاف وعاجل للكشف عن ملابسات وفاتها».

وكان الرأي العام الإيراني قد شهد تظاهرات جديدة في اليومين الماضيين، وذلك تنديدًا بمقتل الشابة الإيرانية مهسا أميني؛ حيث لقي متظاهران اثنين مصرعهما بينما أصيب 15 آخرون في الاحتجاجات الشعبية.

جاء ذلك، بعد إيقاف الشابة مهسا أميني، صاحبة الـ22 عامًا، والتي تنحدر من كردستان، على يد عناصر من شرطة الأخلاق الإيرانية المكلّفة التحقق من تطبيق القواعد ومنها إلزامية وضع الحجاب في إيران، وذلك بحجة ارتدائها ملابس غير ملائمة.

ودخلت الشابة مهسا أميني، في غيوبة وتوفيت يوم الجمعة الماضي في المستشفى، حيث أثار وفاة الشابة غضبًا عارمًا في الشارع الإيراني خلال اليومين الماضيين، بينما أكد ناشطون أن وفاة مهسا أميني «مشبوهة».

قد يعجبك أيضاً

No stories found.
صحيفة عاجل
ajel.sa