تصعيد ميليشيات الحوثي في تعز بعد ساعات من تمديد الهدنة الأممية.. ماذا يعني؟

ميليشيا الحوثي
ميليشيا الحوثي

أدان وزير الإعلام والثقافة اليمني معمر الإرياني، بأشد العبارات تصعيد ميليشيا الحوثي الإرهابية التابعة لإيران عمليات استهداف المدنيين بنيران قناصتها، والذي أدى لمقتل الطفل أمير ماجد محمد الحاج في سائلة موقعة بين مديريتي سامع والصلو، بعد ساعات من مقتل عبدالله حسن سيف أثناء عودته إلى منزله في حي كلابه بمدينة تعز.

وقال الإرياني، في سلسلة تغريدات عبر حسابه الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، إن تصعيد ميليشيا الحوثي الإرهابية جرائمها والقتل المتعمد للأطفال في محافظة تعز المحاصرة، بعد ساعات من إعلان المبعوث الأممي تمديد الهدنة الإنسانية، يعكس حقدها الدفين على المحافظة واستهتارها بأرواح اليمنيين، وعدم اكتراثها بجهود ودعوات التهدئة، وتحديها السافر لإرادة المجتمع الدولي.

اقرأ أيضاً
الإرياني: ميليشيات الحوثي تنفق مليارات لإقامة طقوسها الطائفية المستوردة من إيران
ميليشيا الحوثي

وطالب الوزير اليمني المجتمع الدولي والأمم المتحدة والمبعوثين الأممي والأمريكي بإصدار إدانة واضحة وصريحة لهذه الجرائم النكراء، والإشارة بوضوح لميليشيا الحوثي بالوقوف خلفها، وملاحقة ومحاكمة المسئولين عنها من قيادات وعناصر الميليشيا في محكمة الجنايات الدولية، انتصارًا لدماء الضحايا

قد يعجبك أيضاً

No stories found.
صحيفة عاجل
ajel.sa